واشنطن تايمز تنتقد نظام الإعانات الاجتماعية الجديد
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ

واشنطن تايمز تنتقد نظام الإعانات الاجتماعية الجديد

باحثة: هذا الانفجار في الإنفاق سيكون الأضخم من نوعه في تاريخ أميركا
 (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت صحيفة واشنطن تايمز المحافظة الإجراءات التي ستخلق بنية جديدة لاعتماد المحتاجين على الإعانات الاجتماعية ضمن خطة الحفز الاقتصادية التي تتبناها إدارة الرئيس باراك أوباما.

وتنسب الصحيفة إلى الباحث روبرت ريكتور في هيريتيج فاونديشن الذي لعب دورا هاما في صياغة تشريع تم تمريره قبل 12 عاما في هذا الخصوص، قوله إن خطة التحفيز ستزيد من الإنفاق الاجتماعي ليقترب من 800 مليار دولار على مدى عشر سنوات.

وتابع أن كل شخص فقير في الولايات المتحدة سيحصل وفقا للإجراءات الجديدة على 22500 ألف دولار وستذهب أكثر من 10000 دولار لكل عائلة تدفع ضرائب على دخولها.

والأسوأ من ذلك، حسب تعبير الباحث، أن تلك الإجراءات تحتوي على آلية جديدة تضمن الإنفاق الاجتماعي وارتفاع في عدد الحالات الاجتماعية في المستقبل.

وتشير الصحيفة إلى أن النظام الاجتماعي الجديد الذي جاء حسب خطة التحفيز، أسوأ من قبله لأنه يكافئ الولايات بمزيد من المال عندما ترتفع الحالات الاجتماعية التي تطالب بالمساعدة.

كما أن الانفاق الاجتماعي الفدرالي في السنة الأولى -كما تقول الباحثة كاثرين برادلي في هيريتيج فاونديشن- سيرتفع أكثر من 20% بزيادة 491 مليار دولار في السنة المالية للعام 2008 عن الـ601 مليار عام 2009.

وتضيف برادلي أن هذا الانفجار في الإنفاق بالسنة الأولى سيكون الأضخم من نوعه في تاريخ البلاد.

وحذرت واشنطن تايمز في الختام من أن تلك الإجراءات الجديدة التي وضعها الكونغرس والبيت الأبيض ستفاقم الديون الإضافية التي ستقع على كاهل الأجيال القادمة.

المصدر : واشنطن تايمز