واشنطن بوست: بوش ترك إرثا شاقا لأوباما في أفغانستان
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/27 هـ

واشنطن بوست: بوش ترك إرثا شاقا لأوباما في أفغانستان

سبع سنوات منذ الحرب على أفغانستان وكأن واشنطن بدأت للتو (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في افتتاحيتها إن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تواجه مخاطر حقيقية في الحرب على أفغانستان، وأشارت إلى أن مخاطر شتى موجودة على أرض الواقع رغم تصريحات المسؤولين.

وأوضحت الصحيفة أن قرار أوباما الأسبوع الماضي إرسال 17 ألف جندي أميركي إضافي إلى أفغانستان قد يعد مؤشرا على النوايا المتواضعة لأهداف الإدارة الأميركية الجديدة هناك.

وذكرت أن نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن كان قد صرح بأن أهداف بلاده من وراء الحرب تتمثل في السعي إلى "أفغانستان مستقرة وليست ملاذا آمنا للإرهابيين".

وترى الصحيفة أن تصريحات بايدن تتناقض مع الأهداف الأميركية الأصلية المعلنة، تلك الأهداف التي كانت تتحدث عن الديمقراطية وإعمار البلاد وتمكين البنات من الذهاب إلى المدارس، وغير ذلك.

"
تصريحات نائب الرئيس الأميركي قد تعني تراجعا أميركيا عن الوعود السابقة، مثل تحويل أفغانستان إلى ما يشبه سويسرا، وبالتالي العودة إلى الواقع وما يكتنز من مخاطر
"
تراجع الأهداف
وتمضي بالقول إن تصريحات نائب الرئيس الأميركي قد تعني تراجعا أميركيا عن الوعود السابقة، مثل تحويل أفغانستان إلى ما يشبه سويسرا، وبالتالي العودة إلى الواقع وما يكتنز من مخاطر.

وأثنت الصحيفة على إصرار الرئيس على إجراء استعراض شامل للمهمة، مشيرة إلى أنه بعد ست سنوات على إعلان وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رمسفيلد الحرب، تزداد حال أفغانستان سوءا عاما بعد عام، وتحتاج أمور كثيرة إلى توضيح.

وتساءلت عما إذا كان أوباما أصبح أقل طموحا بشأن المهمة؟ وأوضحت أنه إذا كان الهدف هو عدم جعل البلاد ملاذا لتنظيم القاعدة وحركة طالبان، فذلك يتطلب تدمير مزارع الأفيون والمخدرات والقضاء على تجارتها بوصفها تشكل أهم مصادر التمويل "للمتمردين".

واختتمت الصحيفة بالقول إنه مضى قرابة سبع سنوات منذ الحرب على أفغانستان، ولكن يبدو كأن الأميركيين قد بدؤوا حملتهم للتو، ما قد يعني أنه مهمة مستحيلة وغير مقنعة.

ويبدو أن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ترك لخلفه مهام صعبة وخطرة، وأن أفغانستان ليست مستثناة من ذلك الإرث الشاق، وفق الصحيفة.

المصدر : واشنطن بوست