إرجاء مشروع قرار خطة الإنقاذ إلى ما بعد منتصف الشهر المقبل سيكون انتكاسة خطيرة  (رويترز-أرشيف)

رأت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية المتخصصة في الشؤون الاقتصادية في افتتاحيتها أن التعجيل بتمرير خطة الإنقاذ الاقتصادي التي اقترحتها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في مجلس الشيوخ، يعد أهم ما في هذه الخطة لتحقيق المطلوب منها قريبا.

وأشارت الصحيفة إلى أن أقل من 200 مليار دولار من أصل 819 مليار فقط ستدخل حيز التنفيذ في الأشهر الثمانية من السنة المالية المقبلة، وهي الفترة التي تعد الأكثر حاجة إلى الإنقاذ.

وقالت إن إرجاء مشروع القرار إلى ما بعد منتصف الشهر المقبل سيكون انتكاسة خطيرة، داعية الجمهوريين الذين يقفون دونه إلى تجنب ذلك.

ورغم أن الصحيفة تشارك الجمهوريين هواجسهم بشأن خطر الإنفاق الحكومي، فإنها رأت أن خطة التحفيز القصيرة المدى التي تتسم بالفاعلية تحتاج إلى جرعة من الإنفاق الحكومي، فضلا عن الخفض في الضرائب، وهو ما تتضمنه خطة الإدارة الأميركية الجديدة.

وتعليقا على الجهود في مجلس الشيوخ لتحسين بنود القرار لا وقفها، دعت الصحيفة المجلس إلى تعديل ما يثير المخاوف في أوساط الشركاء التجاريين للولايات المتحدة، وهو فيما يتعلق بقرار "اشتر الأميركي" من الصلب لتزويد المشاريع الإنشائية.

واعتبرت فايننشال تايمز أن هذا الجزء من القرار حمائية صريحة، مؤكدة أن تبني أميركا وشركائها لهذا الدرب قد يعني خطوة أولى نحو الانزلاق في طريق خطر جدا.

المصدر : فايننشال تايمز