براون: ثقافة المكافآت في البنوك سببت قرارات طائشة وستندثر (الفرنسية-أرشيف)
تعهد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بربط المكافآت المالية لموظفي البنوك بما يحققونه من نجاحات أثناء خدمتهم، وقد جاء ذلك في مقال له نشرته صحيفة تايمز البريطانية.

وأكد براون أن أي شخص يرتبط اسمه بخسائر لن يحصل على مكافآت مالية، وأن البنوك التي تتلقى مساعدة دافعي الضرائب ستخضع لإجراءات صارمة في هذا الصدد.

وأشار إلى أن "ثقافة المكافآت" على المدى القصير التي شجعت البنوك على اتخاذ قرارات طائشة ستندثر، وأكد أن "التجاوزات الماضية" ستتوقف بعد أن أذعن بنك رويال أوف سكوتلاند للضغوط الحكومية وخفض المكافآت النقدية لموظفيه بمعدل 90%.

وحسب براون فإن المكافآت النقدية ستدفع فقط لأولئك الذين يملكون ضمانات قانونية ملزمة، أما الموظفون الذين يعدون أساسيين في إنعاش البنك والذين قد يغادرون ما لم يحصلوا على مكافآت، فسيحصلون على مكافآت مؤجلة لعام 2008 كأسهم، وقد تُسترد أيضا إذا كان عملهم تسبب في خسائر في وقت لاحق.

كما أن أي بنك يطلب مساعدة الخزينة للتخلص من الديون المتعثرة سيواجه ضوابط كبح للمكافآت. وكانت مجموعة ليودس المصرفية قد قدمت للخزينة أمس خططها حول المكافآت.

وشدد براون على أنه في المستقبل لن تدفع المكافآت إذا لم تكن وفقا لأداء طويل الأمد، مضيفا أن المصارف لن تعود إلى الأيام الخوالي عندما كانت المكافآت النقدية تدفع دون النظر إلى تأثير ذلك على السلامة المالية للبنك.

وقالت تايمز في خبر مستقل إن الخزينة البريطانية أرغمت بنك أوف سكوتلاند -الذي يخضع الآن لملكية حكومية بنسبة 70%- على خفض المكافآت من مليار جنيه إسترليني حسب ما كان مخططا له إلى 175 مليونا، مشيرة إلى أن البنك دفع العام الماضي 2.5 مليار جنيه مكافآت.

المصدر : تايمز