فايننشال تايمز: خطة التحفيز الأميركية بشعة لكنها ضرورية
آخر تحديث: 2009/2/14 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/14 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/19 هـ

فايننشال تايمز: خطة التحفيز الأميركية بشعة لكنها ضرورية

الأزمة المالية باتت تؤرق الكثيرين حول العالم (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت صحيفة
فايننشال تايمز البريطانية في افتتاحيتها خطة الإنقاذ الأميركية لتحفيز الاقتصاد ووصفتها بأنها "بشعة" رغم كونها ضرورية.

ووصفت الصحيفة خطة التحفيز الاقتصادي التي وافق عليها الكونغرس الأميركي هذا الأسبوع، والتي يحتمل أن يوقعها الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين القادم، بأنها مترامية الأطراف وغير متماسكة.

وقالت الصحيفة إن العديد من البنود التي وردت في الخطة لا تشكل تدابير اقتصادية قوية أو استثمارات عامة حكيمة، وإنه رغم حجمها الضخم البالغ قرابة 800 مليار دولار، فإنها لا تشتمل على ما يؤدي لتحفيز الاقتصاد كما ينبغي في وقت قريب.

"
خطة التحفيز الاقتصادي تستحق الترحيب، رغم الانطباع بعدم كفاءتها
"
ترحيب وانطباع
واستدركت الصحيفة بأنه رغم كل السلبيات الواردة في الخطة، فإنها تبقى أفضل من لا شيء، وتستحق الترحيب، بالرغم من انقسام الكونغرس بشأنها، وما ولده من انطباع لدى الشعب بعدم كفاءة التدابير الواردة فيها.

وأوضحت أن الخطة تميل إلى تخفيف الضرائب والمشتريات الحكومية، بما فيها مشاريع البنية التحتية، والمدفوعات المباشرة للأفراد، بما فيه استحقاقات البطالة.

واختتمت بأن خطة الإدارة الأميركية لتحفيز الاقتصاد لا تزال غامضة، ولا تثير الحماس بين أبناء الشعب أو تحقق تطلعاتهم في النجاة من الأزمة المالية على المدى المنظور.

المصدر : فايننشال تايمز