منع صاحب فيلم "فتنة" من دخول بريطانيا لتحريضه على التطرف (الفرنسية-أرشيف)
نشرت صحيفة إندبندنت أن بريطانيا منعت عضو برلمان هولندي يميني متطرف من دخول البلاد.
 
فقد كان من المقرر أن يعرض غيرت ويلدرز زعيم حزب الحرية الهولندي فيلمه المثير للجدل، الذي يربط نصوصا إسلامية بالهجمات على نيويورك وأثار احتجاجات واسعة في العالم الإسلامي، في مجلس اللوردات غدا، لكن السلطات البريطانية أبلغته بعدم السماح له بالدخول. وقد أثار هذا القرار شجارا دبلوماسيا بعد ضغط الحكومة الهولندية على بريطانيا لرفع الحظر.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن فيلم "فتنة"، الذي ينتقد القرآن ويصفه بأنه "كتاب فاشستي"، يرافق آيات من القرآن مع مشاهد من هجمات 9/11 على برجي نيويورك وهجمات أخرى. وكان ويلدرز قد دُعي لعرض فيلمه في فعالية أقامها اللورد بيرسون، وهو محافظ سابق وعضو من حزب الاستقلال الحالي بمجلس اللوردات، في وستمنستر.
 
ونوهت إلى ما أورده متحدث باسم الداخلية البريطانية معللا منع دخول ويلدرز بأن "الحكومة تعارض كل أشكال التطرف. وأنها ستمنع أولئك الذين يريدون نشر رسائل التطرف والحقد والعنف في مجتمعاتنا من دخول بلدنا. وهذه هي القوة الدافعة وراء قواعد أشد على الإبعادات بسبب السلوك المرفوض الذي أعلنه وزير الداخلية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي".
 
ونقلت عن ويلدرز، الذي يعيش تحت غطاء أمني على مدار الساعة بعد تلقيه تهديدات بالقتل، قوله إنه تلقى كتابا من السفارة البريطانية برفض دخوله لأن آراءه "تهدد انسجام المجتمع ومن ثم الأمن العام" في بريطانيا.
 
ووصف ويلدرز قرار الحكومة بأنه "جبان"، وقال إن "هذا أمر يمكن أن تتوقعه من السعودية وليس من بريطانيا العظمى".
 
وأضاف متعجبا: "نحن نتحدث هنا عن دولة في الاتحاد الأوروبي من أقدم الديمقراطيات في العالم الغربي".

المصدر : الصحافة البريطانية