مع بدء الانتخابات.. مزاج الإسرائيليين متعكر
آخر تحديث: 2009/2/11 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/11 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/16 هـ

مع بدء الانتخابات.. مزاج الإسرائيليين متعكر

تال: الإسرائيليون يدلون بأصواتهم والخوف وانعدام الأمن  يخيم عليهم (رويترز)

قالت صحيفة واشنطن بوست إن مزاج الإسرائيليين وهم يتجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع لاختيار حكومة جديدة يلفّه قدر كبير من غياب الثقة في النفس ويغشاه قلق كبير في ظل ما يواجهه بلدهم من تحد أساسا بسبب البرنامج النووي الإيراني.

واعتبرت الصحيفة ذلك علامة على الإنهاك من الصراع الفلسطيني الذي لا يبدو له حل في الأفق المنظور, مشيرة إلى وجود إذعان مثير للاشمئزاز بين الإسرائيليين بأن أيا من المرشحين لا يبدو أنه يمتلك حلولا للمشاكل المعقدة للبلد.

وتعليقا على هذا الوضع نقلت الصحيفة عن بروفيسور علم النفس السياسي بجامعة تل أبيب دانيال بار تال قوله إن "الخوف وانعدام الأمن هو وضعنا النفسي الحالي".

وأضافت أن التوقعات المتشائمة جعلت الحملة الانتخابية مشتتة وتنم عن مؤشرات هزيلة بشأن المشاركة العامة, وهو ما عكسته كذلك قلة المهرجانات الانتخابية نسبيا وقلة المشاركين فيها حتى بالنسبة للمرشحين الأوفر حظا.

ونقلت عن أتي يحيى صاحب محل ملابس بالقدس قوله "أين المهرجانات الانتخابية؟ أين المناظرات؟ الجمهور غير مهتم وكأن شيئا لم يكن, إنهم يحسون أن لا فرق بين المرشحين".

وإذا كانت استطلاعات الرأي دقيقة, فإن الصحيفة تتوقع أن تكون هذه الانتخابات مشوشة خاصة أن هناك 33 حزبا ولا يتوقع أن يحصل أي منها على أكثر من ربع مقاعد الكنيست, وسيتعين إذا على الفائز أن يشكل حكومة ائتلافية.

وعزت الصحيفة سبب ما قالت إنه توجه إسرائيلي لأحزاب اليمين إلى تضاؤل ثقتهم في العرب الإسرائيليين خاصة بعد الحرب الأخيرة على غزة.

وهذا ما عكسه قول المهاجر الروسي فالري دريفينسكي وهو يلوح بالعلم الإسرائيلي في مهرجان لزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني أفيغدور ليبرمان "أشعر بأني غريب داخل بلدي, فالعرب لا يريدوننا في هذه البلاد".

المصدر : واشنطن بوست