ذي غارديان: الانتخابات الإسرائيلية منحى خطير نحو اليمين
آخر تحديث: 2009/2/10 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: سنتخذ كل الإجراءات إذا أدى الاستفتاء إلى أفعال تستهدف أمن تركيا
آخر تحديث: 2009/2/10 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/15 هـ

ذي غارديان: الانتخابات الإسرائيلية منحى خطير نحو اليمين

معظم القيادات الإسرائيلية لا توفر أرضية مناسبة للعمل مع إدارة أوباما الجديدة نحو السلام (الفرنسية-أرشيف)

خصصت صحيفة ذي غارديان البريطانية افتتاحيتها تحت عنوان "منحى خطير نحو اليمين" لتبدي تأييدها لانتخاب زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني.

وقالت إنه إذا كان الخيار محصورا بين زعيمة استثمرت جميع رأسمالها السياسي في المفاوضات مع القادة الفلسطينيين، في إشارة إلى تسيبي ليفني، وبين زعيم الليكود بنيامين نتنياهو الذي ما زال يتغنى بفكرة إسرائيل الكبرى، فيجب أن لا يكون هناك تردد.

ووصفت الصحيفة الحسابات السياسية الراهنة في الانتخابات هذه الأيام بإسرائيل -حتى من منطلق المعايير السابقة لتشكيل الحكومات- بأنها باتت معقدة.

وتابعت أن المتنافسين على رئاسة الحكومة شخصيتان مشوهتان، نتنياهو وهو زعيم حزب يميني ويترأس حاليا المعارضة، وليفني زعيمة حزب الوسط التي يعتقد أنها تفتقر إلى الخبرة.

وحسب التقاليد فإن الرئيس الإسرائيلي يقوم بعد انتهاء الانتخابات بتكليف زعيم الأغلبية في البرلمان لتشكيل الحكومة، ولكن في المواجهة المحمومة الأحزاب الصغيرة هي التي تصبح صانعة للقرار.

وهذا هو الدور الذي سيلعبه بشكل جيد زعيم الحزب اليميني المتطرف "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان الذي كان يعمل في السابق حارسا في ناد ليلي ولم يكن بعد ذلك أكثر من رئيس الأغلبية للمهاجرين الروس.

ويتبنى ليبرمان فكرة فرض "ولاء" العرب داخل الخط الأخضر لإسرائيل إذا ما أرادوا البقاء، وهذا ما جلب له الشعبية في أوساط الشباب من الإسرائيليين.

وخلصت إلى أن معظم القيادات الإسرائيلية لا توفر أرضية مناسبة للعمل مع إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الجديدة نحو السلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن المنافسة في الانتخابات الإسرائيلية هذه الأيام تعكس مخاوف الإسرائيليين وعدم ثقتهم في الجيش.
المصدر : غارديان