تنامي شعبية ليبرمان الذي ينادي بضرب إيران ومصر
آخر تحديث: 2009/2/2 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/2 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ

تنامي شعبية ليبرمان الذي ينادي بضرب إيران ومصر

ليبرمان: أيها الإيرانيون ستدفعون الثمن غاليا (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز اليوم إن نجما جديدا بدأ يبزغ في سماء السياسة في إسرائيل باعتباره السياسي الذي تزداد شعبيته قبيل انطلاق الانتخابات العامة في العشر من فبراير/شباط.

وذكرت الصحيفة أن اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان البالغ من العمر 50 عاما- يتقدم حثيثا في استطلاعات الرأي حتى أن حزبه "إسرائيل بيتنا" في وضع قد يمكنه من تخطي حزب العمل في الانتخابات القادمة ليصبح ثالث أكبر الأحزاب في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست).

ومن المعروف عن ليبرمان أنه يؤيد ضرب طهران وتسويتها بالأرض إذا أقدمت على تطوير أسلحة نووية.

وفي مقابلة أجريت معه مؤخرا قال ليبرمان إنه على استعداد لتولي منصب وزير الدفاع, لكن الصحيفة ترى أنه من غير المرجح أن يسمح له بالاقتراب من ترسانة إسرائيل النووية.

ومع ذلك فقد يكون الرجل من بين المرشحين لمنصب كبير في حكومة ائتلافية برئاسة بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود الذي يتقدم في استطلاعات الرأي.

وقد ولد ليبرمان في روسيا ثم هاجر إلى إسرائيل وهو في سن المراهقة. ويحظى حزبه, الذي يعارض بشدة عملية السلام, بإعجاب المهاجرين الروس على الرغم من الاتهامات الموجهة ضد أتباعه المقربين بالفساد.

وقد اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأسبوع المنصرم سبعة من أتباعه, من بينهم ابنته ميكال (26 عاما) بعد تحقيق أجري معهم في تهم تتعلق بغسل الأموال والاحتيال وخيانة الأمانة.

وكشفت الصحيفة عن أن ليبرمان يحرض سرا على تسوية طهران بالأرض إذا مضت إيران قدما في برنامجها النووي. ونقلت عنه قوله مخاطبا الإيرانيين عبر إذاعة إسرائيل التي تبث باللغة الفارسية "ستدفعون الثمن غاليا. أيها المواطنون الإيرانيون الصالحون, إنكم ستدفعون ثمن تصرفات قادتكم".

وسبق للسياسي اليميني المتطرف أن اقترح ذات مرة أن تعمد إسرائيل إلى تدمير السد العالي في أسوان وإغراق مصر بمياه النيل في حال اندلعت حرب معها.

المصدر : صنداي تايمز