أغنياء ألمان ينادون بزيادة ضرائبهم
آخر تحديث: 2009/12/9 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/9 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/22 هـ

أغنياء ألمان ينادون بزيادة ضرائبهم

اتهموا إدارة الضرائب بقصر النظر والتساهل المفرط مع الأغنياء (رويترز-أرشيف)

يقوم عدد من أثرياء ألمانيا بحملة دعائية تستهدف إقناع حكومة بلادهم بفرض مزيد من الضرائب على الأغنياء, لأن "نظام الضرائب الموجود مصمم كي يكون في صالح الأغنياء وهو بذلك مجحف بالفقراء", حسب رأيهم.

وتضم المجموعة رجالا ونساء من ورثة أثرياء ألمانيا ومن أصحاب المصانع والمشاريع التجارية, ممن لديهم من المال ما يغنيهم عن العمل من أجل التكسب فلديهم أصول وممتلكات وأرباح تمكنهم من العيش بقية حياتهم دون عناء, لكنهم قرروا أن يتخلوا عن جزء من هذا المال طواعية لصالح خزينة الدولة.

ولا يدفعهم لذلك شعور بالذنب لأنهم تقيدوا بالقانون، لكنهم يعتقدون أن ثروتهم تحمل معها مسؤولية يجب عليهم الاضطلاع بها, كما أنهم يحسون بالقلق العميق من الهوة التي تزداد اتساعا بين الأغنياء والفقراء.

ولذلك قرروا أن يعطوا أموالهم وألا يكون ذلك عبر تبرعات ظرفية للأعمال الخيرية أو أوقاف أو هبات, وإنما قرروا أن يدفعوا أموالهم من خلال نظام منهجي عبر حملة لدفع مزيد من الضرائب للدولة تساعدها على توفير المدارس والمستشفيات والبيوت لمن هم أكثر فقرا، وذلك للمساهمة في استقرار المجتمع.

وتتهم هذه المجموعة إدارة الضرائب والجمارك الألمانية بقصر النظر والتساهل المفرط مع الأغنياء.

وقد أثار تحرك هذه المجموعة التي تضم حتى الآن 46 مليونيرا استياء عدد من أغنياء ألمانيا الآخرين خاصة أن المجموعة المذكورة تدرس الآن تقديم طلب لإقناع الحكومة الألمانية ليس بفرض مزيد من الضرائب على الأغنياء، فحسب وإنما بمعاقبتهم بأثر رجعي.

المصدر : تايمز