انتقاد تدخل الساسة لمنع اعتقال ليفني
آخر تحديث: 2009/12/17 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/17 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/1 هـ

انتقاد تدخل الساسة لمنع اعتقال ليفني

إسرائيل متهمة باستهداف الفلسطينيين المدنيين في غزة بالفوسفور الأبيض (رويترز-أرشيف)

انتقد محام بريطاني أي تدخل من جانب حكومة بلاده بمقتضيات النظام القضائي، وقال إنه ليس من حق الوزراء أو أي من أعضاء الحكومة التشكيك بنزاهة القضاء أو التدخل باستقلاليته، في ظل إصدار مذكرة اعتقال بحق وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بدعوى اتهامها بجرائم حرب في غزة.

وقال المحامي دانييل ماتشوفر إن أي اتصالات يجريها وزير الخارجية البريطاني مع ليفني ينبغي أن تتضمن قوله إنه لا يستطيع الاعتذار لها بشأن يتعلق بصلب عمل القضاء البريطاني المستقل.

وأوضح المحامي الذي يعمل بالتنسيق مع  مركز حقوق الإنسان الفلسطيني ومقره غزة، أن ما يمكن تفهمه من ميليباند أن يقول لليفني "إنني أتصل لإبلاغك أنني سأقترف خطأ لو أنني اعتذرت لك علنا أو سرا بشأن مذكرة الاعتقال الواضحة الصادرة بحقك، وذلك لأنها صادرة عن نظام قضائي مستقل يقضي بشكل واضح بالقبض عليك والتحقيق معك بشأن جرائم الحرب على غزة".

التدخل بالقضاء
وفي مقال بصحيفة ذي غارديان البريطانية أضاف ماتشوفر أنه ينبغي على ميليباند إبلاغ ليفني أنه ليس بمقدور الوزراء البريطانيين التدخل في شؤون السلطات القضائية في البلاد، و"أن الوزراء يولون التقاليد الديمقراطية القضائية العريقة في بلادهم كل احترام".

ومضى المحامي الذي سبق له أن بادر وآخرون لاستصدار مذكرة اعتقال هي الأولى التي تصدرها بريطانيا بحق القائد العسكري الإسرائيلي دورون ألموغ عام 2005 على خلفية ارتكاب جرائم حرب, ليدعو الحكومة البريطانية لعدم السماح لأي كان بالتغول على السلطة القضائية المستقلة.

وأضاف أن أي تهاون بشأن اعتقال ليفني سيلحق العار بالبلاد وبنظامها القضائي المستقل، ويثبت للعالم أن بريطانيا باتت ملجأ آمنا لمقترفي جرائم التعذيب وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية الأخرى.

المصدر : غارديان

التعليقات