إيران على طريق الصدام مجددا
آخر تحديث: 2009/12/15 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/15 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/28 هـ

إيران على طريق الصدام مجددا


ركزت جل الصحف البريطانية على تداعيات فرض عقوبات جديدة على إيران وسط معارضة داخلية تزداد باستمرار، وخشية قيام طهران بتصنيع آلية إطلاق قنبلة نووية بعد تسريبات استخبارية أميركية بذلك.
 
صدام وشيك
استهلت غارديان افتتاحيتها بعنوان "إيران على طريق الصدام مجددا" وعلقت بأن كثيرا مما يحدث في هذا البلد يمكن رصده فقط من خلال لقطات مشوشة عبر الهواتف النقالة، وأن الانتخابات التي فاز فيها مجددا أحمدي نجاد تركت زعماء المعارضة بين سجين أو تحت الإقامة الجبرية أو عاجزا عن التحرك بحرية. لكن بالمقابل لم تسر الأمور على هوى قامعيهم.
 
وقالت إن آية الله على خامنئي أصبح شخصية مهمشة. وبالنسبة لكثير من الإيرانيين لا يزيد خامنئي عن كونه الملا الأعلى  فقط. وقد سببت حوادث الاغتصاب وتعذيب المعتقلين كراهية كبيرة تجاه الحكومة التي تنادي بالقيم الإسلامية.
 
وفي الوقت الذي يضفي فيه النظام شرعية، هناك انشقاق خطير بين النخبة المحافظة حول حكمة الاستمرار في تأييد الرئيس أحمدي نجاد. وكل حدث في الرزنامة الإيرانية يصير عقبة سياسية أخرى يتعين عليهم أن يجتازوها.
 
"
في مواجهة الغليان الداخلي الذي يأبى أن يموت يعتمد الموالون للنظام على سياسة المزيد من الاعتقالات التي يمكن أن تأتي لهم بتهدئة مؤقتة
"
غارديان
وفي مواجهة الغليان الداخلي الذي يأبى أن يموت يعتمد الموالون للنظام على سياسة المزيد من الاعتقالات التي يمكن أن تأتي لهم بتهدئة مؤقتة. وهذه الصور التي بثها التلفاز الرسمي لمعارضين وهم يمزقون ويطأون صورة مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني كانت تحمل كل الدلالات الرمزية على مواجهة وشيكة وذريعة لمزيد من الاعتقالات.
 
وعلى جبهة موازية يستجمع النظام كل طاقته ضد واشنطن بإعلانه أمس إمكانية محاكمة  ثلاثة أميركيين متهمين بالتجسس. وبعد رفضها عرضا بإعادة معالجة اليورانيوم المنخفض التخصيب في روسيا وفرنسا، أصبحت طهران مستعدة لمقاومة تهديد ما أسمته وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عقوبات معجزة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر أصبح نمطا مبتذلا أن يقال بعدم وجود خيارات جيدة بشأن إيران. وهذا لا يعني أن واشنطن كتب عليها أن تلجأ إلى الخيار الأسوأ -باستثناء الهجوم العسكري- كلما فشلت المفاوضات. فإن إمهال الدبلوماسية ثلاثة أشهر فقط لتؤتي ثمارها، مقابل العقوبات على إيران التي دامت لأكثر من عشرين عاما، ربما كانت خطأ. وكذلك تقييد المباحثات بعملية تخصيب اليورانيوم فقط.
 
فهناك كثير من الجبهات الأخرى التي يجب التطرق إليها في التعاطي مع إيران إذا أراد الجيش الأميركي سحب قواته من العراق أو أفغانستان. والتعاطي مع مراكز القوى المختلفة في إيران لا يستوجب تلقائيا تأييدا لنظام يقمع المعارضة الداخلية. بل يمكن استخدامها لتوسيع التصدعات. والتعاطي الذكي يمكن أن يثبت تفوقا أكبر من العقوبات التي باتت وشيكة على أمة مكلومة ومجهدة.
 
تعجيل العقوبات
وفي سياق متصل أيضا أشارت ذي تايمز إلى ما قالته إدارة أوباما إن الإفشاءات الأخيرة بأن إيران تعمل سرا على آلية إطلاق قنبلة نووية، تؤكد ضرورة الإٍسراع في فرض عقوبات جديدة  صارمة على طهران.
 
ويأتي رد الفعل هذا من واشنطن مع بدئها في حث الصين وروسيا على تأييد مجموعة جديدة من العقوبات الصارمة ضد إيران بعد عام على ازدراء طهران لمقترحات الرئيس أوباما بفتح حوار دبلوماسي حول برنامجها النووي.
 
وذكرت الصحيفة أن وثائق سرية كشفت أن إيران تعمل على تصنيع صاعق نيتروني، مكون قنبلة نووية يسبب الانفجار.
المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات