سوروس أعلن أنه سيستثمر نحو مليار دولار في تكنولوجيا الطاقات النظيفة (رويترز-أرشيف)

طالب الملياردير جورج سوروس الدول الغنية بأن تستخدم الأرصدة الخاصة لصندوق النقد الدولي من أجل تمويل جهود الدول النامية الرامية إلى مكافحة التغير المناخي, ورحبت تلك الدول بينما شكك الأورويبون بإمكانية تنفيذ ذلك, وامتنع النقد الدولي عن التعليق على الاقتراح.

وقد اقترح سوروس -حسب وول ستريت جورنال- أن تستخدم الدول الغنية جزءا من مبلغ 283 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة الذي أصدره الصندوق الدولي للتصدي للأزمة المالية العالمية لمساعدة الدول النامية على تحمل عبء مكافحة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد خصص صندوق النقد 150 مليارا من هذه الحقوق لأقوى خمسة عشر اقتصادا بالعالم لمساعدة تلك الدول على التصدي لتداعيات الأزمة المالية.

ويمكن للدول الغنية, حسب سوروس، أن تضاعف التمويلات المتاحة من خلال تخصيص حقوق السحب الخاصة التي تم إصدارها مؤخرا لصندوق جديد يخصص للاستثمار بالمشاريع التي تستخدم مصادر منخفضة الكربون ويساهم في حماية الغابات واستصلاح الأراضي وبرامج التكيف.

وقد عبرت الدول النامية عن تأييدها للفكرة بينما قابلتها أوروبا بالتشكيك، والدعوة إلى توخي الحذر الشديد حيث تعلق الأمر باستخدام حقوق السحب الخاصة, في حين رفض صندوق النقد التعليق عليها.

وكان سوروس قد أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنه سيستثمر حوالي مليار دولار في تكنولوجيا الطاقات النظيفة، وأعلن عن مبادرة سياسية للتصدي للانحباس الحراري خصص لها عشرة ملايين دولار سنويا لمدة عشر سنوات.

المصدر : وول ستريت جورنال