الكاتب: فعلة نضال ستكلف المسلمين ثمنا باهظا (الفرنسية)

كتب المدون والضابط السابق في مشاة البحرية الأميركية روبرت سلام الذي اعتنق الإسلام بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول يقول إن ما ارتكبه نضال مالك حسن من قتل 13 جنديا في قاعدة فورت هود سيؤثر كثيرا على "الشرفاء من المسلمين الأميركيين"، معتبرا أن المجتمع المسلم يتبرأ من هذا الفعل.

وعلق سلام على حادثة وقعت في أيام خدمته حيث فتح جندي أسود يدعى حسن أكبر النار على اثنين من رفاقه فأرداهما قتيلين، بالقول إن كل ما تعرض له من زملائه حينذاك بعض النكات ذات صلة بلون البشرة.

ولكنه أعرب عن خشيته هذه المرة وقال في مقاله بصحيفة ذي إندبندنت إن فعلة "هذا الرجل المجنون ستكلف العديد من المسلمين -الذين يخدمون البلاد بكل شرف على مدى سنوات- ثمنا باهظا".

ووجه خطابه للمسيحيين قائلا: هذا القاتل لم يعد واحدا منا. إنه أشبه بكاهن مغتصب للأطفال أو طبيب قاتل في عمليات الإجهاض أو من ملايين السجناء الذين يقبعون في السجون ممن ينتمون إليكم.

ويمضى قائلا إن البعض من غير المسلمين ما زالوا يعتقدون أن المجتمع الديني بأكمله يشترك في تحمل مسؤولية فعلة رجل لم يكن أحد ليعرف أنه موجود حتى صباح اليوم الذي وقعت فيه الحادثة.

وأعرب عن تفهمه لسخط الجمهور والمدونين، ولكنه وصف ردة الفعل بأنها مثبطة للهمم، ولا سيما أن البعض دعا إلى طرد المسلمين من القوات المسلحة، وحتى في بعض الأحيان حظر الدين الإسلامي في البلاد.

المصدر : إندبندنت