تزايد الطلاق وسط الجنود الأميركيين
آخر تحديث: 2009/11/28 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/28 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/11 هـ

تزايد الطلاق وسط الجنود الأميركيين

استمرار أميركا في الحرب لتسع سنوات أثر على الزيجات داخل قواتها المسلحة
(رويترز-أرشيف)

تزايدت وتيرة الطلاق في أوساط منسوبي القوات المسلحة الأميركية بشكل طفيف العام الماضي، مع استمرار تحمل زوجات العسكريين عبء ضغط الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة منذ تسع سنوات.

فخلال السنة المالية التي انتهت يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي وصل عدد حالات الطلاق بين المتزوجين في القوات المسلحة الأميركية البرية والجوية والبحرية -البالغ عددهم 765 ألف فرد- نحو 27312 حالة, وفقا لما أعلنته أمس الجمعة وزارة الدفاع.

وبهذا يكون معدل حالات الطلاق وصل هذا العام 3.6% مقارنة بـ3.4% العام الماضي, ووصل مثلا فشل الزيجات في صفوف قوات الاحتياط 2.8% مقارنة بـ2.7% العام السابق.

وعزت المتحدثة باسم الوزارة الرائدة أبريل كانيغام سبب عدم تفاقم حالات الطلاق في صفوف القوات المسلحة بشكل خطير إلى العدد الهائل من البرامج التي توفرها خدمات الجيش لأفراده المتزوجين للحيلولة دون لجوئهم إلى خيار الطلاق.

وقالت في هذا الإطار إن الخدمات العسكرية تقدم مجموعة من البرامج العسكرية المتنوعة التي تركز على تعزيز وإثراء الروابط الأسرية بين الأزواج.

غير أن الأرقام تظهر أن وتيرة ظاهرة الطلاق ظلت في تزايد خلال السنوات الأخيرة.

المصدر : واشنطن تايمز

التعليقات