طالبان تتمكن من شمال أفغانستان
آخر تحديث: 2009/11/17 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/17 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/30 هـ

طالبان تتمكن من شمال أفغانستان

طالبان كثفت هجماتها هذا العام باستخدام أساليب مختلفة (الفرنسية)

أفادت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية بأن حركة طالبان تمكنت من تثبيت قدمها في أربع مناطق لإقليم بالك شمال أفغانستان من أصل 14 منطقة.

وقالت إن طالبان كثفت في الأشهر الأخيرة هجماتها باستخدام القنابل المزروعة على جانب الطريق، وأساليب مختلفة.

"
مكاسب طالبان في شمال البلاد جاءت بسبب فشل الحكومة في متابعة جهود التنمية على مدى السنوات القليلة الماضية
"
حاكم في شمال أفغانستان
ولفتت إلى أن الوجود المتنامي لطالبان في شمال البلاد يشكل تحديا جديدا للقوات الدولية لا سيما أنها قريبة من ممرات الإمداد القادمة من الشمال لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي يصل قوامها هناك إلى 520 جنديا سويديا وفنلنديا بهدف مراقبة بالك وثلاثة أقاليم أخرى.

وفي الأشهر العشرة الأولى من هذا العام بلغ عدد العمليات القتالية في إقليم بالك 82 عملية، ويتوقع أن يزداد "التمرد" قوة العام المقبل.

ونسبت الصحيفة إلى قائد القوات السويدية أولف غراناندر قوله إن "هناك مخاطر من احتمال تنامي قدرة المتمردين مستقبلا خاصة في الربيع والصيف".

يذكر أن معظم سكان شمال البلاد من الطاجيك والأوزبك وعرقيات أخرى تشكل الدعامة الأساسية لقوات المجاهدين التي قاتلت الشيوعية وصدت طالبان حتى 1998 عندما بسطت الحركة سيطرتها على منطقة مزار حتى الغزو الأميركي عام 2001.

وأكبر المكاسب التي حققتها طالبان -حسب الصحيفة- كانت في إقليم قندز الشمالي حيث يشكل "المتمردون" حكومات ظل في واحدة من المناطق على الأقل.

وحسب مسؤولين غربيين، فإن طالبان تعمل في إقليم بالك مع المهربين الذين يطورون ممرات لتهريب الأسلحة في ظل غياب سيطرة الحكومة المركزية.

أما عطا نور الحاكم في شمال أفغانستان فيقول للصحيفة إن مكاسب طالبان جاءت بسبب فشل الحكومة في متابعة جهود التنمية على مدى السنوات القليلة الماضية.

وأضاف أن "الحكومة المركزية تجاهلت شمال أفغانستان، وهذا هو سبب انعدام الأمن".

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات