سوروس يستبعد انتعاشا اقتصاديا سريعا
آخر تحديث: 2009/10/24 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/24 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/6 هـ

سوروس يستبعد انتعاشا اقتصاديا سريعا

سوروس: أرباح وول ستريت كانت منحا حكومية (رويترز)

استبعد الخبير المالي ومدير صندوق تحوط جورج سورس انتعاشا اقتصاديا سريعا، مؤكدا أن العوائد الضخمة التي حققتها كبرى بنوك وول ستريت ما هي إلا "منح خفية" من الدولة.

وقال لصحيفة فايننشال تايمز إن تلك الأرباح "ليست من إنجاز المضاربين، بل هي منح خفية من الحكومة، ولا أعتقد أن هذه الأموال ينبغي أن تدفع كمكافآت" مشيرا إلى أن استياء دافع الضرائب من تلك المصارف مبرر.

سوروس الذي ينضم إلى الجوقة عبر الأطلسي التي تنادي بوضع قيود على المخاطر والنفوذ والتعويضات في المصارف، يقول إن تجار الأوراق المالية ينتمون إلى صناديق التحوط وليس إلى البنوك، وإن التعويضات في شركات وول ستريت يجب أن تقيد بمنع الإفراط في المجازفة.

كما أيد الخبير المالي ما يقوله المصرفيون بأن وضع القيود على الرواتب من شأنه أن يحد من الاحتفاظ بالمضاربين الموهوبين.

ولكن ذلك -يضيف سوروس- سيدفع بالمضاربين الجيدين خارج غولدمان ساكس إلى صناديق التحوط حيث ينتمون بالفعل لأن "هذه الصناديق تجازف برأسمالها وليس بالودائع أو الضمانات الحكومية".

وأشار إلى أن الدولار ضعيف، ولكن تراجعه مرتبط بصلاته بالعملة الصينية، مضيفا أنه "طالما أن العملة الصينية مرتبطة بالدولار، فلا أفهم كيف يمكن للدولار أن ينخفض كثيرا".

ويمضي قائلا "ثمة نقص في الثقة بالعملات والتحول بعيدا عن العملات إلى الأصول الحقيقية" مشيرا إلى أن "هناك دفعة نحو الذهب وقوة في سعر النفط، وهذا هو التحليق بعيدا عن العملات".

ورجح مدير صندوق التحوط أن يستمر السباق في سوق الأوراق المالية الأميركية حتى نهاية العام، ولكنه حذر من أن "الأمل بالانتعاش السريع في أميركا ليس في محله".

المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات