كاش كما ظهر في صحيفة تايمز (تايمز)

بعد أكثر من عام على اضطراره إلى أن يتبرأ من قسه بشيكاغو, بدأ الرئيس الأميركي باراك أوباما التردد على كنيسة تابعة لرجل دين مسيحي يرى أن الإسلام دين عنف "استخدم حد السيف منذ نشأته الأولى لقهر من لهم معتقدات دينية مختلفة وإجبارهم على الدخول فيه".

ورغم أن أوباما لم يعد يحضر إلى الكنيسة بانتظام منذ أن أصبح رئيسا, فإنه أعرب عن ولعه بقسيس البحرية الأميركية كاري كاش الذي يعظ بكنيسة في منتجع كامب ديفد الرئاسي رغم أن هذا القسيس تعرض للانتقاد بسبب مساعيه التبشيرية في الجيش الأميركي وتعبيره عن عدم ثقته في الإسلام.

ويصر البيت الأبيض على التأكيد على أن أوباما لم يتخذ من كاش قسه الجديد, لكن يبدو أن الرئيس قد استمع لعظات هذا القسيس أكثر من أي قسيس آخر منذ أن تقلد زمام السلطة.

ويطرح الكشف عن قضية كاش أسئلة قاسية على البيت الأبيض وعلى أوباما نفسه الذي كان أبوه مسلما.

ويعتقد كاش -الذي كان قسيس إحدى أول الوحدات التي دخلت بغداد خلال الغزو الأميركي للعراق عام 2003- أن "جدارا من الملائكة" حمى قواته خلال تقدمها إلى العاصمة العراقية, وخلال وجوده بالعراق قام هذا القسيس بتعميد خمسين عسكريا أميركيا.

وقد تعرض هذا القس للنقد من طرف مؤسسة الحرية الدينية بالجيش الأميركي التي تطلع بمراقبة الأعمال التبشيرية داخل المؤسسة العسكرية الأميركية, بسبب نشاطه داخل مجموعة (كمبس كروسييد فور كريستس ميلتري مينستري), التي تعمل على تنصير الجيش الأميركي وتحويله إلى قوة "من المبشرين تتولى الحكومة دفع رواتبهم كي يخدموا المسيح", على حد تعبير مؤسسة الحرية الدينية.

"
المؤسف هو أن الرحمة غائبة في الإسلام, إذ هو دين يستند إلى تعاليم ملزمة, يتطلب التقيد بها التزاما شاقا بكل ركن من "أركان الله الخمسة
"
كاش
ويقول كاش في كتاب له عن تجربته في العراق "المؤسف هو أن الرحمة غائبة في الإسلام, إذ هو دين يستند إلى تعاليم ملزمة, يتطلب التقيد بها التزاما شاقا بكل ركن من "أركان الله الخمسة".

ولا يزال أوباما منذ أن تبرأ من القس جريميا رايت بسبب عظاته المثيرة خلال الحملة الرئاسية العام الماضي, مترددا في اختيار قس جديد أو التردد بانتظام على كنيسة بعينها.

إلا أنه عبر عن شغفه بكاش ووصفه في حديث إلى الصحافة بأنه "يقدم عظات لم أسمع لها مثيلا منذ زمن, وأرى حقا أنه ممتاز".

وتقول صحيفة واشنطن بوست الأميركية التي نقلت عنها صحيفة تايمز اللندنية هذا الخبر إن البيت الأبيض أمر كاش وعائلته بعدم الإدلاء بأية تصريحات للصحيفة.

المصدر : تايمز