تايمز: غياب دور أميركي أفسح المجال لأوروبا لكنها ضيعته
آخر تحديث: 2009/1/5 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/5 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ

تايمز: غياب دور أميركي أفسح المجال لأوروبا لكنها ضيعته

موقف ضعيف للاتحاد الأوروبي تجاه غزة (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة تايمز إن غياب أي دور قيادي من جانب الولايات المتحدة منح الاتحاد الأوروبي فرصة دبلوماسية في غزة لكنه ضيعها.
 
وأشارت إلى أن أداء الاتحاد الأوروبي كان مؤسفا للغاية. فقد كانت أمامه فرصة لأخذ زمام المبادرة الدبلوماسية باستغلال فترة الفراغ الدبلوماسي في الولايات المتحدة، في إشارة إلى فترة تنظيم الحكومة بين الرئيس المرتحل والقادم، حيث كانت الأعمال العدائية في غزة بحاجة لرد دبلوماسي موحد، لكن تحرك الاتحاد لم يتجاوز الدعوة الروتينية لوقف إطلاق النار وكانت نظرته للأمر على أنه شجار غير لائق.
 
وعددت الصحيفة مواقف بعض دول الاتحاد المتفاوتة في ردها على مجريات الأحداث في غزة والخروج بهذا الموقف، وأنه ليس هناك ما يشين الدول على اختلافها حول هذا النزاع. لكنها اعتبرت أن هذه الهبات من الصراحة الوطنية تهدد بالسخرية من بعثة الاتحاد الأوروبي التي في طريقها للقدس لمقابلة الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء إيهود أولمرت، ومن هناك تنتقل البعثة إلى رام الله لمقابلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
وقالت إن فرص النجاح ليست كبيرة ومن ثم فإن انتباه العالم سيتحول إلى أوباما الذي ستبدأ رئاسته بسحابة قادمة من غزة. وأضافت أنه لن يكون هناك حل دائم طالما حماس ترفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن دولا أخرى باستطاعتها أن تساعد إذا كانت مستعدة الآن لمطابقة الأقوال بالأفعال، وأن ما تحتاجه غزة بالفعل هو أن يتفق مجلس الأمن مع إسرائيل على جدول زمني للانسحاب، وهذا ينبغي أن يتم على أساس توفير مراقبين أممين لضمان توقف الصواريخ وعدم تهريب أسلحة بديلة عبر الحدود. وأضافت أن أي تسوية في المنطقة ستكون صعبة ولكنها غير مستحيلة.
المصدر : الصحافة البريطانية