نتنياهو لا يكف عن التحذير من الخطر الإيراني على إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

حرّض زعيم المعارضة في إسرائيل بنيامين نتنياهو المجتمع الدولي على منع إيران من تطوير سلاح نووي, معتبرا ذلك أكثر إلحاحا من حل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعالم.

وقال نتنياهو رئيس حزب الليكودإن المشاكل الاقتصادية يمكن أن تحل في نهاية المطاف, لكن ربما لا تتسنى معالجة الأمور إذا نجحت طهران في إنتاج قنبلة نووية.

ونسبت صحيفة ديلي تلغراف إلى وزير المالية الإسرائيلي السابق والمرشح الأوفر حظا لرئاسة الوزراء قوله "إن ما لا يمكن علاجه هو حيازة أسلحة نووية من قبل نظام متطرف صاحب رؤية تعود إلى زمن ما قبل العصور الوسطى للعالم".

وأضاف نتنياهو الذي كان يخاطب حلقة نقاش في المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد بدافوس- "منذ فجر العصر النووي لم تقع أسلحة نووية في أيدي مثل ذلك النظام المتطرف", في إشارة إلى إيران.

وقد ظلت إيران تنفي مرارا سعيها لامتلاك أسلحة نووية وتقول إنها تهدف إلى إنتاج طاقة نووية لأغراض سلمية.

ومضى إلى القول: "إذا جرى تحييد الحكام الإيرانيين, فإن الخطر الذي تشكله حركة حماس في غزة وحزب الله في لبنان على إسرائيل وآخرين سيتضاءل".

وقال إنه إذا انتخب رئيسا لوزراء إسرائيل فسيشرع سريعا في دفع "سلام عملي" إلى الأمام مع من أسماهم بالمعتدلين في السلطة الفلسطينية وسيعمل على "إنزال الهزيمة بالمتطرفين", مشيرا إلى أنه لا يرى فرصة لسلام مع حماس.

المصدر : ديلي تلغراف