لوموند: انتخابات مجالس المحافظات امتحان لاستقرار العراق
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/31 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/5 هـ

لوموند: انتخابات مجالس المحافظات امتحان لاستقرار العراق

الانتخابات الحالية تحمل مؤشرات نجاح عديدة وفقا للصحيفة (رويترز)

وصفت صحيفة لوموند الفرنسية انتخابات مجالس المحافظات التي تجرى اليوم السبت في العراق بأنها امتحان حقيقي لاستقرار هذا البلد بعد ما عانى من ارتباك على المستوى السياسي والأمني منذ فترة.
 
وقال مبعوث الصحيفة إلى العراق إنه لا أحد يعرف ما إن كانت الديمقراطية تملك فرصة للتجذر طويل الأمد في العراق بعد ما شهد طوال أيام حملة انتخابية غير مسبوقة حيث انتشرت اللافتات الانتخابية في مختلف الأماكن وأرجاء البلاد.
 
ويؤكد كبير مسؤولي الأمم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا لصحيفة لوموند أن هذه الانتخابات سوف تكون محددا رئيسيا لما سيكون عليه العراق مستقبلا على الصعيد السياسي والأمني.
 
ويضيف دي ميستورا أن العراق ليس بريطانيا ولا أحد ينتظر أن تكون التجربة مثالية, فقد قتل إلى حد الآن عدة مرشحين وجرت محاولات لشراء الأصوات بدفع أموال وهدايا ووعود بتوفير وظائف, ولكن تطورات إيجابية قد تكون منتظرة هذه المرة.
 
مؤشرات تغيير
ووفقا للكاتب فإن الأحزاب الدينية الشيعية منها والسنية قد خفت بريقها وشهدت تراجعا كبيرا على الصعيد الشعبي بسبب عدم إيفائها بوعودها السابقة وعجزها عن توفير الخدمات الأساسية للناخبين.
 
وتسعى هذه الأحزاب إلى الإبقاء على مواقعها أو تدعيمها حتى من خلال اختراق القوانين الانتخابية بما فيها القائمة التي يدعمها رئيس الوزراء نوري المالكي والتي حركت زعماء القبائل قصد الحصول على كتل من الأصوات وهو ما يعد غير مقبول قانونيا.
 
من جانب آخر يعترف مسؤول الأمم المتحدة بأن هذه الانتخابات ستشهد مشاركة كبيرة قد تتجاوز 70% مقارنة بانتخابات 2005 التي لم تتجاوز نسبة 48% كما ستكون المحافظات السنية حاضرة هذه المرة وهو ما يعد مؤشرا إيجابيا للتغيير.
 
ويضيف دي ميستورا للوموند أنه في ظل تراجع الظهور الأميركي ستكون أجهزة الدولة العراقية وقوات الأمن أيضا طرفا في هذا الامتحان المهم لمستقبل العراق عبر قدرتها على ضمان قدر من الهدوء أثناء العملية الانتخابية.
المصدر : الصحافة الفرنسية