تشجيع البنوك على زيادة الإقراض لحفز السوق (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن إدارة أوباما قد انتهت من إعداد مسودة العناصر الأساسية لخطة الحكومة لإنقاذ الأسواق المالية، وأنها بصدد جمع المعلومات من المنظمين والمسؤولين في وول ستريت.

ونسبت الصحيفة لمصادر مطلعة أنه في حين أن بعض التفاصيل تحتاج إلى اتفاق بشأنها، فمن المرجح أن تظهر الإستراتيجية النهائية إلى العلن في غضون أسبوع.

"
إدارة أوباما تمنتع عن فرض قيود أكثر صرامة على التعويضات التنفيذية في معظم الشركات التي تتلقى المساعدات الحكومية، وتسعى لدعم أرباب المنازل المتعثرين
"
وقالت المصادر إن المسؤولين اتخذوا قرارات أثناء وضعهم اللمسات الأخيرة على الخطة، قد تثير استياء صانعي القرار، وإنه من المرجح أن تمتنع الإدارة عن فرض قيود أكثر صرامة على التعويضات التنفيذية في معظم الشركات التي تتلقى المساعدات الحكومية.

وستبقي الإدارة على مرونة في المتطلبات المتضمنة في خطة الخزانة للإنقاذ البالعة سبعمائة مليار دولار في الخزانة، بسبب أن القيود الصارمة قد تؤدي إلى عزوف بعض الشركات عن طلب المساعدة.

وقالت الصحيفة إن لدى الإدارة رؤية بشأن عدد من المبادرات التي من شأنها حفز الأسواق الاستهلاكية، وتقديم المساعدات لأرباب المنازل المتعثرين، وتشجيع البنوك على زيادة الإقراض.

كما ستقدم الخطة مزيدا من رأس المال للبنوك والمصارف وتضمنها ضد الخسائر الناجمة عن محافظ الأصول "السامة" وعن أزمة الرهون العقارية، وكذلك ضد القروض المتعثرة.

المصدر : واشنطن بوست