أوباما يعتمد الثنائية الحزبية لضمان نجاح برنامجه الاقتصادي
آخر تحديث: 2009/1/26 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/26 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/30 هـ

أوباما يعتمد الثنائية الحزبية لضمان نجاح برنامجه الاقتصادي

أوباما اجتمع بأعضاء في الكونغرس لإقناعهم بتأييد برنامجه الاقتصادي (رويترز)

يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستقطاب الجمهوريين بهدف تأييد برنامج الانطلاقة الاقتصادي الذي خصص له مبلغ 825 مليار دولار.
 
وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن هذه الخطوة أثارت ضده انتقادات من تيار اليسار في الحزب الديمقراطي الذي اعتبر أن التخفيضات الضريبية التي تضمنها مهددة بالفشل، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة.
 
ونقلت الصحيفة عن أحد ناشطي التيار ماركوس موليتساس قوله "هل يظن أوباما أن دعوته لاعتماد الثنائية الحزبية ستغير صوتا واحدا؟".
 
وأضاف أن الجمهوريين يعرفون أن نجاح البرنامج سيحسب لصالح أوباما، في حين أن الخسائر الناجمة عن الفشل سيتحملها جميع المصوتين لفائدته.
 
تخوفات الجمهوريين
وبدورهم أعرب عدد من النواب الجمهوريين أن البرنامج "طموح جدا" ويتخوفون من تدخل مكثف للحكومة في الاقتصاد.
 
وفي هذا الإطار قال رئيس الأقلية الجمهورية بالكونغرس جون بوهنر إن هذا البرنامج "يجعل الأموال المخصصة له ديونا على عاتق أولادنا".
 
ورغم ذلك يأمل أوباما الحصول على توافق أوسع وتصويت مؤيد من قبل الجمهوريين لمشروع القانون حول "إعادة النهوض والاستثمار الأميركي".
 
ويركز البرنامج على تشييد طرق سيارة وتأهيل النقل العمومي وتحديث الشبكة الكهربائية بالطاقات المتجددة وبناء مساكن اجتماعية وتجديد مدارس وتمديد مدة الإعانات على البطالة.
 
وأعرب أوباما –حسب الصحيفة- عن ثقته بأن يتم التصويت لصالح البرنامج قبل إجازة الكونغرس في الخريف يوم 13 فبراير/شباط المقبل، لذلك فإنه يعتزم تعبئة قاعدته الانتخابية للضغط على الناخبين.
 
وأنشأ لهذا الغرض منذ 21 يناير/كانون الثاني الماضي هيئة تدعى "تنظيم من أجل أميركا" يشرف عليها المدير السابق لحملته الانتخابية ديفد بلووف، وتضم لائحتها 13 مليون عنوان إلكتروني وأربعة ملايين رقم هاتف نقال ومليوني متطوع.
 
وأوضحت الصحيفة أن الهيئة تمثل "آلة لإنتاج الأفكار التي تعرضها القاعدة" وتروم أيضا ضمان إعادة انتخاب أوباما في ولاية رئاسية ثانية عام 2012.
المصدر : لوموند