الحل السياسي لا يكتمل إلا بالتحقيق في جرائم الحرب
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ

الحل السياسي لا يكتمل إلا بالتحقيق في جرائم الحرب

الأمم المتحدة تتهم إسرائيل بخرق القانون الدولي (رويترز)
علقت صحيفة غارديان البريطانية بأن الحل السياسي في غزة يجب ألا يحول دون التحقيق في جرائم الحرب، بما في ذلك استخدام إسرائيل للفوسفور الأبيض.
 
وأشارت إلى أن منظمة العفو الدولية انضمت إلى الأمم المتحدة وهيومن رايتس ووتش لتوجيه الاتهام للحكومة الإسرائيلية على خرقها القانون الدولي بتجريم استخدام قذائف الفوسفور الأبيض في وسط المناطق المكتظة بغزة، ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجمات الإسرائيلية على المراكز الإنسانية التابعة للمنظمة في غزة ووصفها بأنها كانت شائنة ودعا إلى تحقيق دولي مستقل.
 
ونوهت الصحيفة إلى ما قاله وزير كبير بالحكومة الإسرائيلية لصحيفة هآرتس بأنه عندما ينكشف مدى الدمار الكامل الذي لحق بغزة "لن أسافر لقضاء عطلاتي في أمستردام" وعلقت بأن هذه الملاحظة الساخرة تشير إلى احتمال استدعاء قادة الحكومة الإسرائيلية للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي -أو محكمة مشابهة- للرد على اتهامات جرائم الحرب.
 
وأضافت أن نحو ثلاثمائة منظمة حقوقية أعدت بالفعل ملفا من 37 صفحة لتقديمه للمحكمة، بالإضافة إلى إصرار عدد من الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة على ضرورة إجراء تحقيق دولي مستقل في الأدلة الظاهرة للجرائم التي ارتكبت في حق منشآت الأمم المتحدة وقتل فيها كثير من المدنيين الأبرياء.
 
وعلقت بأن الوصول إلى تفويض أممي بإجراء تحقيق في ادعاءات جرائم الحرب الإسرائيلية "سيكون ممكنا فقط إذا قررت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ألا تستخدم حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن. وأن سماح أميركا بالاستمرار في التحقيق سيرسل أوضح إشارة ممكنة بأنها تنوي ممارسة نزاهة أكبر بين إسرائيل والفلسطينيين مما فعلت في الماضي. بالإضافة إلى أن الإدارة الجديدة تقع تحت ضغط متزايد لإقرار تحقيق في إجراء جنائي قامت به إدارة الرئيس السابق بوش في استخدامها للتعذيب.
المصدر : الصحافة البريطانية