كيسنجر: على العالم تشييد نظام جديد أو الانهيار في الفوضى
آخر تحديث: 2009/1/21 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/21 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/25 هـ

كيسنجر: على العالم تشييد نظام جديد أو الانهيار في الفوضى

كيسنجر: لا بد من نظام عالمي جديد والبديل هو الفوضى (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر إن الانحطاط الشديد للنظام المالي العالمي وما يصاحبه من أزمات سياسية طالت مناطق عدة عبر العالم وفي وقت متزامن يحتم بزوغ نظام عالمي جديد سيكون البديل عنه هو الفوضى, على حد تعبيره.

ولم يشهد العالم -حسب كيسنجر- من قبل تغيرات بهذا المستوى في آن واحد وفي مثل هذا العدد الكبير من بلدان العالم ولم يسبق أن أتيحت لهذا الكم الهائل من الناس فرصة الاطلاع على مجريات الأحداث في وقت وجيز بفضل وسائل الاتصال الفوري.

وفي بداية مقاله الذي أوردته صحيفة ذي إندبندنت البريطانية,  قال كيسنجر إن الإدارة الأميركية الجديدة تحضر لأخذ زمام الأمور وسط أزمات مالية ودولية خطيرة للغاية, مشيرا إلى أن الطبيعة المضطربة جدا لهذه الأزمات تتيح فرصة فريدة للدبلوماسية الخلاقة.

إلا أن تلك الفرصة تنطوي حسب الكاتب- على تناقض ظاهري, فالانهيار المالي يمثل صفعة مدوية لمكانة الولايات المتحدة عبر العالم, إلا أن حجم هذه الكارثة المالية يجعل من المستحيل بالنسبة لبقية دول العالم أن تظل تختبئ وراء الهيمنة أو وراء الإخفاق الأميركي.

ويرى كيسنجر أن كل بلد سيجد نفسه مضطرا لإعادة تقييم مشاركته في هذه الأزمة, كما أن كل بلد سيسعى إلى النأي بنفسه إلى أقصى حد عن الظروف التي أدت إلى هذا الانهيار المالي, وفي الوقت ذاته سيجد كل بلد نفسه مجبرا على مواجهة الواقع الذي يثبت أنه لا يمكن التصدي لهذه المعضلة إلا بالعمل المشترك, على حد تعبيره.

وحتى البلدان الغنية ستواجه انكماش وارداتها, مما سيجبرها -حسب الكاتب- على إعادة تحديد أولوياتها القومية.

وعندما يبزغ إلى الوجود نظام من الأوليات المتناغمة سينتج عنه نظام عالمي جديد, يعتبر كيسنجر أنه ضروري وأن البديل عنه هو الفوضى.

المصدر : إندبندنت