كروك: بعد وقف إطلاق النار بغزة عودة للمربع الأول
آخر تحديث: 2009/1/20 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/20 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/24 هـ

كروك: بعد وقف إطلاق النار بغزة عودة للمربع الأول

العدوان الإسرائيلي فشل في وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على جنوب إسرائيل (رويترز)

قال مؤسس هيئة منتدى الصراعات والمستشار السابق للاتحاد الأوروبي لشؤون الشرق الأوسط أليستر كروك إنه لا يتوقع أن يستمر السلام في غزة رغم وقف إطلاق النار ما لم تعالج جذور هذا الصراع, معتبرا ما تحقق عودة إلى المربع الأول أي إلى الوضع الذي كانت عليه غزة عند نهاية الهدنة السابقة فيها.

وقال كروك في مقال له بصحيفة غارديان إن حماس وإسرائيل لم تحققا هدفهما من هذه الحرب فلا الحصار المفروض على غزة قد رفع ولا المعابر المؤدية إليها قد فتحت كما أن إطلاق الصواريخ الفلسطينية على المدن الإسرائيلية لم يتوقف.

وأضاف أن هناك قرارين منفصلين بوقف إطلاق النار لا يعتمدان على أية تفاهمات تعزز استمرار الهدوء ولا أي آليات للتعامل مع الاحتكاكات المحتملة على الأرض.

وأضاف أن قرار حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى بوقف إطلاق النار لمدة أسبوع يعني ضمنيا أنها ستستأنف إطلاق الصواريخ على إسرائيل إذا لم تسحب قواتها من غزة في تلك المدة.

"
العامل المشترك بين مبادرات المصريين والأميركيين والإسرائيليين هو سعيها كلها إلى استبعاد حماس من ترتيبات الحل, إلا أن ذلك لا يبشر بالخير بل يشبه رسم خريطة لجولة أخرى من الصراع
"
ويدل ذلك -حسب الكاتب- على أن وقف إسرائيل من جانب واحد عدوانها على غزة لا يعني أنها توصلت إلى حل للمشاكل الجوهرية التي كانت تقول إنها هي السبب في شنها لهذه الحرب, فحماس لا تزال تسيطر على غزة وقوتها العسكرية لم تتأثر بشكل كبير وهو ما يدل عليه إطلاق أربعين صاروخا على إسرائيل يوم السبت وإطلاق 16 صاروخا آخر قبيل إعلان حماس وقف إطلاق النار, على حد قوله.

ويضيف كروك أن ما حصل بالفعل هو أن إسرائيل مزقت المبادرة المصرية وكل ما استثمرته مصر في وساطتها مهمشة دور الرئيس المصري حسني مبارك مما دفعه إلى توجيه انتقاد شديد اللهجة للاتفاق الأميركي الإسرائيلي حول وقف تدفق الأسلحة إلى حماس عبر مصر.

فنهاية الحرب على غزة اتسمت إذا حسب كروك- بالغموض والفوضوية, كما أنها خلقت قطبا عربيا برز في قمة غزة بالدوحة يتحدى القطب السعودي المصري ويعطي شرعية لفصائل المقاومة الفلسطينية كما يدعو لخطوات مباشرة لعزل إسرائيل على الساحة الدولية ناهيك عن إعلانه موت المبادرة العربية للسلام.

وأضاف كروك أن العامل المشترك بين مبادرات المصريين والأميركيين والإسرائيليين هو سعيها كلها إلى استبعاد حماس من ترتيبات الحل, إلا أن ذلك لا يبشر بالخير بل يشبه رسم خريطة لجولة أخرى من الصراع, على حد تعبير كروك.

المصدر : غارديان