صحفي أميركي: أداء أوباما في الفترة الانتقالية كان رزينا
آخر تحديث: 2009/1/20 الساعة 21:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/20 الساعة 21:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/24 هـ

صحفي أميركي: أداء أوباما في الفترة الانتقالية كان رزينا

ساكن البيت الأبيض الجديد هل يكون على قدر التحدي؟ (الفرنسية)

أبدى صحفي أميركي بارز إعجابه بأداء الرئيس المنتخب باراك أوباما في الفترة الانتقالية التي أعقبت فوزه بانتخابات الرئاسة واصفا إياه بأنه اتسم بثقة  بالنفس ولم يكن حاد الطبع ولا باردا, ولم ترهبه حجم المتاعب التي تنتظره كما تضايقه العقبات القليلة التي اعترضت طريقه.

وكتب بيتر بيكر -في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز اليوم- يقول إن أوباما مد جسور التواصل للجميع ليؤسس لإدارة يناط بها انتشال البلاد من أزمتها, لكنه مع كل ذلك أوضح بجلاء بأن البيت الأبيض سيكون هو مركز رسم السياسات.

ويرى الكاتب أن على الرئيس الجديد أن ينتقي في نهاية المطاف من بين النصائح والأولويات المطروحة أمامه, الأمر الذي من شأنه أن يصيب جمهور الناخبين بخيبة أمل أو يثير غضبهم, وهو ذات الجمهور الذي ما يزال يرى فيه الأمل المرتجى.

ويردف بيكر قائلا: "ولا ينفر أوباما من اتخاذ القرارات بسرعة فقد جمع فريق إدارته في زمن قياسي- لكنه يسعى كذلك لإجراء حوار فكري وطني في زمن يشهد اضطرابا عظيما. وقد حدد أفكارا لإدارته حتى قبل اعتلائه سدة منصبه, كما أنه استكمل التفاصيل لتتلاءم مع المتغيرات".

ويمضي الكاتب في تعديد مناقب أوباما بالقول إنه رمز للقوة, وأيقونة للشباب, ودليل على تحرر الجيل القديم الذي لم يكن يظن قط أن رجلا في لون بشرته سيعتلي تلك الدرجات ليؤدي القسم بأن يحافظ على الدستور ويحميه ويذود عنه , وهو الدستور الذي اعتبر منذ البدء أن الرجل الأسود ما هو إلا ثلاثة أخماس إنسان.

وقد أثار أوباما حفيظة الشاذين جنسيا ومناصريه الليبراليين عندما وجه الدعوة للقس ريك وارن وهو مناهض للإجهاض وزواج المثليين- لإلقاء موعظة حفل التنصيب اليوم.

وعلى الرغم من أن أوباما أرجأ البت في شؤون السياسة الخارجية التي لا تعنى بالسياسة الداخلية إبان الفترة الانتقالية, فإنه فضّل ممارسة تأثيره على الكونغرس للإفراج عن مبلغ 350 مليار دولار لخطة الإنقاذ المالي وشرع في التفاوض لتخصيص حوالي 800 مليار دولار لبرامج الإنفاق العام والخفض الضريبي.

المصدر : نيويورك تايمز