واشنطن بوست: أوباما يتخذ من العرق فرصة لتوحيد الأميركيين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

واشنطن بوست: أوباما يتخذ من العرق فرصة لتوحيد الأميركيين

أوباما: ما أمل به هو أن أمثل نموذجا للتفاعل مع أناس لا يشبهونك، ولا يتفقون معك (الفرنسية)

كتبت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقول إن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما يجد في عرقه فرصة لتوحيد الأميركيين، ويأمل في أن يستغل ولايته باعتبارها مثالا لكيفية ردم الاختلافات وعلى رأسها العنصرية.

ونبهت إلى أن أوباما في حملته الرئاسية كان يتجنب لفت الانتباه إلى العرق الذي يعتبر قضية حاسمة في السياسات الانتخابية، غير أنه وقد اقترب من اعتلاء سدة الحكم، أخذ أوباما يتحدث كثيرا عن كيف أن لهويته العرقية أن توحد أميركا وتجري تحولا فيها.

وفي مقابلة كان قد أجراها مع الصحيفة، قال أوباما "ما آمل به هو أن أمثل نموذجا للتفاعل مع أناس لا يشبهونك، ولا يتفقون معك، ما يحدث تغييرا على المزاج العام لسياساتنا".

بعض الباحثين يقول إن أسلوب أوباما وطبائعه وأحاسيسه من شأنها جميعا أن تخلق عملية جديدة من صناعة الأيقونات في البيت الأبيض.

فقد قال بانيل جوزيف المؤرخ والأستاذ في الدراسات الأميركية الأفريقية من جامعة برانديز إن "حقيقة كونه أسودا يعني أننا سوف نعمل على تحويل جمالية الديمقراطية الأميركية".

وكان أوباما في الفترة السابقة قد ركز على الاقتصاد باعتباره قضية تخدم المسألة العرقية قائلا "إذا ما وجهنا دفة الاقتصاد بشكل صحيح فإن ذلك يعتبر آلية مناسبة لتحسين العلاقات العرقية".

الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش(الفرنسية-أرشيف)
الفرق بين بوش وأوباما
وفي هذا الإطار أيضا كتب إي جي ديون مقالا في واشنطن بوست يستعرض بعض الأسباب التي يرى فيها سببا لعدم شعور الأميركيين بالحزن على انتهاء ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش، معولا على أوباما في التركيز على القضايا العميقة التي أثارت استياء الشعب من بوش.

وقال الكاتب إن بوش لم يحترم واجب القائد في مجتمع حر يعمل على ضمان الإجماع المستدام، بل كان يحسن الإعلان عن السياسات دون تفسيرها، ورفض المعارضة الشرعية والشكوك المعقولة تجاه المسارات التي كان ينتهجها.

وفي المقابل، فإن الرد الأول لأوباما إزاء المشاكل السياسية ينطوي على تقديم تحليل مفصل ووضع التحدي ضمن سياق أوسع، وهو كذلك يفضل الخوض في النقاش مع المفكرين من خصومه.

فأوباما كما يقول الكاتب يتبنى مبدأ "إذا كان لديك فكرة أفضل، سآخذ بها"، خلافا لبوش الذي عجز عن مشاركة معارضيه.

المصدر : واشنطن بوست