مدير مكتب عباس: إسرائيل تسعى لإلقاء غزة على عاتق مصر
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ

مدير مكتب عباس: إسرائيل تسعى لإلقاء غزة على عاتق مصر

الحسيني (يسار عباس) أثناء لقاء مع الإسرائيليين في أغسطس الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال مدير مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة أجرتها معه صحيفة لوموند الفرنسية ونشرتها اليوم الأربعاء, إن إسرائيل تسعى من حربها الحالية إلى التخلص من قطاع غزة وإلقاء المسؤولية عنه على عاتق مصر.
 
واعتبر رفيق الحسيني أنه لا هدف عسكريا لإسرائيل من هذه الحرب وإنما غايتها التخلص من العبء الذي يمثله القطاع وترك مهمة تزويده باحتياجاته لمصر. لكنه أضاف أن القاهرة ترفض هذا السيناريو.
 
وتابع المسؤول الفلسطيني أنه لبلوغ غايتها, تسعى إسرائيل إلى إعادة فتح معبر رفح بين مصر والقطاع على أن لا تحترم في المقابل الاتفاقات المتعلقة بإدارة المعابر وتغلق المعابر الحدودية بينها وبين غزة.
 
وبحسب تأكيد الحسيني, فإن الإسرائيليين يعملون على هذا السيناريو لفصل قطاع غزة بشكل نهائي عن الضفة الغربية, وبالتالي تنتفي إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية الموعودة.
 
وتابع مدير مكتب الرئيس الفلسطيني -الذي يعمل في هذا المنصب منذ يناير/كانون الثاني 2005- أن إسرائيل بسياساتها الاستيطانية تجعل من العسير إقامة الدولة الفلسطينية, وقال إن إقامتها ستصبح أمرا مستحيلا في حال تحقق الهدف الإسرائيلي المتمثل في الفصل التام للقطاع والضفة الغربية.
 
وعبر رفيق الحسيني عن أمله في أن تمارس إدارة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما ضغطا على إسرائيل وإلاّ ستلفظ العملية التفاوضية -التي أطلقها مؤتمر أنابوليس- أنفاسها، حيث إنها الآن بغرفة العناية المركزة حسب وصفه.
 
وقدر مدير مكتب عباس الخسائر الناجمة عن التدمير الإسرائيلي الممنهج لقطاع غزة في الحرب الحالية بثلاثة مليارات دولار على الأقل. ونقلت اليومية الفرنسية عنه قوله إنه يمكن وقف الحرب الإسرائيلية عن طريق الضغوط الدبلوماسية والشعبية, وأنه ينبغي إفهام إسرائيل أن ما تقوم به ضد أهل غزة جرائم حرب.
المصدر : لوموند
كلمات مفتاحية: