وول ستريت: الهجوم على غزة اختبار لمبارك
آخر تحديث: 2009/1/13 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/13 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ

وول ستريت: الهجوم على غزة اختبار لمبارك

الرئيس المصري حسني مبارك (رويترز-أرشيف)
قالت صحيفة أميركية إن جهود القاهرة الرامية لوقف النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) توقفت أمس، الأمر الذي حول الصراع إلى أكبر تحديات للسياسة الخارجية التي واجهت الرئيس المصري حسني مبارك منذ عقود.

وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن التعثر الدبلوماسي في القاهرة يشكل اختبارا رئيسيا لمبارك (80 عاما) الذي يحكم البلاد منذ ثلاثين عاما.

وأضافت أن الاستياء من إصرار مبارك على المضي في إغلاق معبر رفح مع غزة بات يتنامى في مصر والدول العربية، مما أرغمه على البحث عن حل دبلوماسي للأزمة الراهنة في غزة.

غير أن فتح المعابر سينظر إليه على أنه انصياع لمطالب حماس التي تربطها صلات مع جماعة الإخوان المحظورة في مصر، حسب تعبير الصحيفة.

كما أن هناك مخاوف من أن فتح المعابر من شأنه أن يعزز حكم حماس في القطاع عبر منحها طوق نجاة، ويقدم نجاح الحركة بالتالي للساخطين في مصر نموذجا بديلا عن "الحكومة المعتدلة والموالية للغرب" في وقت يسعى فيه مبارك إلى توريث الحكم لنجله جمال.

المحلل إيساندر الأرمني في مجموعة الأزمات الدولية التي تتخذ من القاهرة مقرا لها قال "مبارك لا يريد أن تتحول غزة إلى نموذج سياسي حاكم بالنسبة لمصر لأن ذلك سيقوض كل ما بناه".

المصدر : وول ستريت جورنال