أداء أفضل لأوباما من ماكين (الفرنسية)  

أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته صحيفة يو إس توداي بالاشتراك مع مؤسسة غالوب أن 46% ممن شاهدوا المناظرة التلفزيونية التي جرت ليلة الجمعة الماضية يرون أن أداء المرشح الديمقراطي باراك أوباما كان أفضل من أداء خصمه الجمهوري جون ماكين الذي نال استحسان 34% من المشاهدين.

وأعرب 52% من مشاهدي المناظرة عن اعتقادهم بأن أوباما قدّم مقترحات أفضل للتغيير من أجل حل مشاكل الولايات المتحدة مقابل 35% فقط أيدوا خطط ماكين.

وكشف الاستطلاع –الذي ستنشر نتائجه يوم غد- أن ماكين حصل على نسب متعادلة في التقييم إذ رأى 21% من المشاهدين أن المناظرة منحتهم فرصة لتقييمه بشكل إيجابي أكثر, واعتبر 21% منهم أن تقييمهم له جاء أقل إيجابية, فيما قال 56% إن المناظرة لم تغييّر من موقفهم إزاءه كثيرا.

وقال ثلاثة من كل عشرة أشخاص استطلعت آراؤهم إنهم أصبحوا ينظرون إلى أوباما بصورة أكثر إيجابية بعد مشاهدتهم المناظرة, مقارنة بنحو 14% جاءت نظرتهم إليه أقل إيجابية, بينما أكد 54% أن المناظرة لم تؤثر كثيرا على مواقفهم.

وأشار أكثر من ثلث المشاهدين, أو 37%, إلى أنهم لا يثقون كثيرا في قدرة ماكين على حل المشاكل الاقتصادية بعد متابعتهم المناظرة في حين أبدى 34% ثقتهم في أوباما مقابل 26% أبدوا خلاف ذلك.

ولم يحقق أي من المرشحين تفوقا لافتا على الآخر فيما يتعلق بقضايا الأمن القومي والسياسة الخارجية, فيما بقي أوباما متقدما بفارق خمس نقاط مئوية على ماكين في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة غالوب في المدة من الأربعاء إلى الجمعة الماضيين.

المصدر : الصحافة الأميركية