مسؤول الإرهاب في أوروبا يحذر من التساهل مع الإسلام
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/28 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/29 هـ

مسؤول الإرهاب في أوروبا يحذر من التساهل مع الإسلام

كيرتشوف: الدين تعرض للاختطاف والتحريف (الفرنسية-أرشيف)

شن المسؤول عن مكافحة الإرهاب في الإتحاد الأوروبي هجوما لاذعا على أسلوب اللباقة السياسية في التعاطي مع ما وصفه بالإرهاب زاعما أنه يعيق الحملة ضد الإسلام المتشدد.

ونقلت صحيفة أوبزرفر اللندنية في عددها اليوم عن غيلز دي كيرتشوف –منسق مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي- قوله الأسبوع الماضي إن الخوف من وصم المسلمين بالإرهاب يعرقل رسم السياسات ويحد من كبح جماحه.

وأضاف كيرتشوف أن من بين المشاكل التي يعاني منها "أن بعض الدول الأعضاء (بالإتحاد الأوروبي) لا ترغب البتة في أن تكون صريحة بشأن علاقة الإرهاب بالدين", مدعيا أن الدين تعرض للسطو والتحريف لأغراض سياسية.

وتأتي تصريحات كيرتشوف على خلفية الخلاف العميق بين الدول الأعضاء في الاتحاد حول سياسة مكافحة الإرهاب.

وظلت المفوضية الأوروبية عاكفة سنين عديدة على إعداد وثيقة تتعلق بتحليل التطرف في أوروبا ورسم سياسة لمحاربة الظاهرة, فيما لا يزال مجلس الوزراء في انتظار الوثيقة التي طال الأمد عليها والتي ستحدد على أساسها السياسة المستقبلية للاتحاد الأوروبي.

وأرجع مسؤولون في الاتحاد السبب في التأخر بإنهاء إعداد الوثيقة إلى التحفظات الهامة التي أبداها جاك بارو –المفوض الفرنسي لشؤون العدل والحريات والأمن- حول تعريف الإرهاب في وثيقة المفوضية التي تعنى بالسياسات، الأمر الذي أدى إلى تأجيل التوقيع عليها بحجة أنها بالغت في إلقاء اللوم على المجتمعات المسلمة.

المصدر : الأوبزرفر