يعتقد 55% من الفرنسيين الذين شملهم استطلاع للرأي أجراه معهد إبسوس أن خطر تعرض أطفالهم يوما ما للفقر "أعلى بكثير" من الخطر الذي واجه جيل آبائهم, ويرى 30% أن ذلك الخطر "أعلى قليلا", وهو ما يعني إجمالا أن 85% من الفرنسيين قلقون على مستقبل أبنائهم, حسب مجلة لونوفيل أوبسرفاتور.

المجلة تشير أيضا إلى أن 39% من المستطلعة آراؤهم ذكروا أنهم أخروا أو ألغوا علاجا طبيا واحدا على الأقل بسبب التكاليف, بينما أكد 30% منهم أنهم لا يحسون بأن لديهم "الوسائل المادية الضرورية لتوفير غذاء صحي ومتوازن".

من ناحية أخرى يرى غالبية المشاركين في هذا الاستطلاع أن الشخص المقيم لحاله (فردا) يعتبر فقيرا في "بلد مثل فرنسا" إذا كان دخله الشهري أقل من ألف يورو.

وقد شارك في هذا الاستطلاع الذي أجري بين 22 و23 أغسطس/آب الحالي 1002 فرنسي يمثلون عينة للسكان الفرنسيين ممن هم في سن الخامسة عشرة فما فوق, مع مراعاة نظرية الحصص النسبية. 

المصدر : الصحافة الفرنسية