صحيفة أميركية: بوش والأمم المتحدة.. من عداوة إلى محبة
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: مسلحون في الواحات البحرية يحتجزون رهائن من الأمن المصري بينهم ضباط
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ

صحيفة أميركية: بوش والأمم المتحدة.. من عداوة إلى محبة

بوش في طريقه إلى الجمعية العامة
للأمم المتحدة (الفرنسية)
تشكل خطبة الرئيس الأميركي جورج بوش في الجمعية العمومية للأمم المتحدة يوم الخميس المقبل، مؤشرا على مسار الإدارة الأميركية من الاحتقار والاستخفاف للأمم المتحدة إلى القبول بها، بل والمشاركة الكامله معها، كما قال مسؤولون أميركيون.

وقالت صحيفة كريسيتاين ساينس مونيتور الأميركية اليوم الثلاثاء إن هذا التحول في موقف الإدارة من المنظمة الدولية يأتي لأن الأخيرة أثبتت لبوش أنها شريك ضروري ضمن قضيته المحورية المتمثلة في الأمن القومي المعروفة باسم مكافحة الإرهاب.

فهذه المنظمة التي اعتبرها بوش في يوم من الأيام "لا مبالية"، اتخذت عددا من الخطوات منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 استهدفت عمليات تمويل المجموعات "الإرهابية" وتفعيل السيطرة على انتشار أسلحة الدمار الشامل، والموافقة على فرض عقوبات لمنع انتشار الأسلحة النووية، وهي في مجملها خطوات من شأنها أن تعزز أهداف الأمن القومي الأميركي.

النائب المساعد لوزيرة الخارجية الأميركية لشؤون المنظمة الدولية بريان هوك قال إن "الأمم المتحدة تبدو مختلفة اليوم عما كانت عليه قبل 10 سبتمبر/أيلول 2001، وهذه التغيرات وضعتها على الخطى الصحيحة لمنع هجمات الإرهابيين في المستقبل".

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن بوش خطا خطوات الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان في التحول من الشك والعداء إلى القبول والمشاركة للأمم المتحدة.

ونسبت كريستيان ساينس مونيتور إلى مايكل دويل -وهو مسؤول أميركي سابق في الأمم المتحدة- قوله إن أكثر ما يثير العجب من تشابه بوش بريغان، هو اختلافه عن والده.

وأضاف دويل أن بوش الأب أثبت احترامه وتوقيره لمبادئ الأمم المتحدة وقد عرف وقدر قيمة هذه المنظمة الدولية.

المصدر : الصحافة الأميركية