إذا كان اختيار ماكين لبالين حركة تكتيكية فإنه غير مسؤول (الفرنسية-أرشيف)
انتقدت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها اليوم السبت اختيار المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية جون ماكين نائبته سارة بالين -إذا ما نجح في الانتخابات- بعد أن تتبعت بعض ما أدلت به من تصريحات في بعض لقاءاتها التلفزيونية والصحفية.

وقالت إنه إذا كان ماكين جادا في تفكيره بأن بالين مؤهلة لتكون نائبة للرئيس في هذا الوقت العصيب، فإن ثمة تساؤلات عميقة ستدور حول سلامة حكمه على الأمور.

وإذا كان الاختيار -تتابع الصحيفة التي تقف في الأصل إلى جانب ماكين- مجرد حركة تكتيكية، فإنه غير مسؤول.

ورأت نيويورك تايمز أن أداء بالين في مقابلاتها التلفزيونية الأخيرة منذ انضمامها إلى البطاقة الانتخابية الجمهورية، كان يفتقر إلى التخطيط والوعي.

وما زاد الطين بلة، حسب تعبير الصحيفة، هو الإستراتيجية التي اتخذها الجمهوريون وجعلوا من بالين شخصية صورية: الفوز بالبيت الأبيض عبر التقليل من شأن الخبرة والحكم والمؤهلات، لا عبر الأفكار.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمة الأميركية عانت الويلات على مدى ثماني سنوات من سوء إعداد وصلابة عقل رئيس لم يحاول التأني للتفكير قبل البدء بخيار الحرب الكارثية بالعراق، وتجاهل تنامي قدرات القاعدة وطالبان في أفغانستان.

ثم خلصت في الختام إلى أن الأميركيين في هذا العالم الخطير بحاجة إلى رئيس يدرك أن القوة الحقيقية تتطلب التفكير والإعداد الجادين.

المصدر : نيويورك تايمز