بوتين محذرا بريطانيا: لن تتحسن علاقاتنا إلا بطرد المنشقين
آخر تحديث: 2008/9/12 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/12 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/13 هـ

بوتين محذرا بريطانيا: لن تتحسن علاقاتنا إلا بطرد المنشقين

رئيس الوزراء الروسي بوتين (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن فلاديمير بوتين حذر أمس -أثناء لقاء مع بعض الصحافيين والأكاديميين في منتجع سوتشي على البحر الأسود- بأن علاقات بلده مع بريطانيا لن تعود كما كانت ما دامت لندن باقية على قاعدة للمنشقين المناوئين لروسيا.
 
وقالت الصحيفة إن رسالة بوتين الأساسية هي أن روسيا لا ترغب في خوض حرب باردة مع الغرب، لكنها سترد إذا استثيرت، كما فعلت في القوقاز الشهر الماضي عندما ارتأت أن مصالحها باتت مهددة.
 
وأشارت إلى أن أغلب انتقاد بوتين كان موجها لإدارة بوش، التي اتهمها بتدريب وتسليح الجيش الجورجي وتشجيع قيادته على شن هجوم الشهر الماضي على إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي.
 
وقال بوتين إنه يتفهم قانون اللجوء السياسي البريطاني الذي يحمي حقوق الشخصيات المناوئة له، لكنه ندد ببريطانيا لسماحها لهؤلاء المنشقين بمتابعة حملتهم من الأرض البريطانية. وتساءل "لماذا تسمحون لأرض بريطانيا العظمى بمحاربة روسيا؟ ولماذا تسمحون لبريطانيا العظمى أن تستغل نقطة انطلاق؟" لذا فمن المستحيل إقامة علاقة عادية".
 
وشبه بوتين الوضع كما لو أن روسيا تسمح لإرهابيي الجيش الجمهوري الأيرلندي باستخدام روسيا ملاذا آمنا للتخطيط لهجمات.
 
واستطرد بوتين محذرا الولايات المتحدة بعدم تكرار أخطاء الإمبراطورية الرومانية عندما قال إن "سياسيا رومانيا بدأ وأنهى كل حديث له بقوله إنه يجب تدمير قرطاج. وأخيرا دُمرت قرطاج وهوجمت المنطقة حولها لكن الإمبراطورية الرومانية دُمرت في النهاية على أيدي البربر. وعلينا أن نحذر من البربر".
 
وختمت إندبندنت برد بوتين على سؤال حول الأسلحة النووية عندما قال إن الوقت قد يأتي للتخلص من تلك الأسلحة. وأضاف أن "هناك تطويرات تقنية في مجال الأسلحة التقليدية يمكن أن تؤدي إلى هجر الأسلحة النووية. ويجب علينا أن نغلق مصدر القلق هذا".
المصدر : الصحافة البريطانية