بتراوس: العراق ما زال الجبهة المركزية للإرهابيين
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ

بتراوس: العراق ما زال الجبهة المركزية للإرهابيين

ا

بتراوس: تهديدات القاعدة في غاية الخطورة (الفرنسية-أرشيف)

اعترف مسؤول عسكري أميركي كبير أن العراق ما زال يشكل "الجبهة المركزية" لتنظيم القاعدة وجماعات متمردة أخرى في وقت تحتدم فيه موجة العنف في كل من أفغانستان وباكستان.

فقد نقلت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم عن الجنرال ديفد بتراوس -قائد القوات الأميركية في العراق الذي سيترك منصبه قريبا ليتولى إدارة دفة القيادة المركزية الأميركية- قوله إن "العراق لا يزال يعتبر الجبهة المركزية للقاعدة والتطرف الذي يسير على شاكلتها".

وقد أشرف بتراوس على العمليات التي تمخضت عن التدني المفاجئ والملحوظ في أعمال العنف في العراق –التي اندلعت الصيف الماضي- بعد نشر 30 ألف جندي أميركي إضافي هناك.

ووصف بتراوس التهديدات التي تشكلها القاعدة وحركة طالبان على باكستان وأفغانستان بأنها "في غاية الخطورة", مؤكدا أنه لا حاجة به إلى القول إن ارتفاع معدل العنف في أفغانستان يعد مصدر قلق كبير.

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن العراق إبان حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين لم يكن ملاذا لتنظيم القاعدة الذي لم يجد له موطئ قدم فيه إلا بعد أن بات البلد على شفا الفوضى عقب الغزو الأميركي له في مارس/آذار 2003.

وسينتقل بتراوس لتقلد مهام منصبه الجديد فيما سيبدأ خفض عدد القوات الأميركية في العراق, حيث من المنتظر أن يغادر حوالي 4200 جندي بلاد الرافدين بنهاية ديسمبر/كانون الأول.

 وأشارت الصحيفة إلى أن بقية القوة –بما في ذلك لواء مؤلف من 3400 جندي- ستنسحب بنهاية يناير/كانون الثاني ليصبح إجمالي القوات المنسحبة ثمانية آلاف جندي تقريبا, طبقا لمسؤولين عسكريين.

المصدر : واشنطن بوست