المطارات البريطانية تدرس رفع الحظر عن السوائل
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/10 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/11 هـ

المطارات البريطانية تدرس رفع الحظر عن السوائل

تفتيش الأمتعة (الفرنسية-أرشيف)
أفادات صحيفة إندبندنت بأن الحكومة البريطانية تخوض الآن نقاشات مع شركات الأمن ومطارات بريطانيا لرفع الحظر المفروض على السوائل المحمولة داخل الأمتعة التي بصحبة الراكب مع بداية العام القادم.
 
وقالت الصحيفة إن التقنية المستخدمة بالفعل في مطار هيثرو تستطيع أن تكشف آليا وجود السوائل التي بداخل الحقائب المحمولة. ويعكف علماء الآن على إجراء اختبارات لمعرفة إذا كان بالإمكان تهيئة الماسحات الضوئية بطريقة تتعرف عبرها على السوائل الضارة.
 
وقال مصدر أمني إن "التقنية موجودة، تلك التي تسمح لهذه الماسحات الضوئية باختبار ليس فقط السوائل بل أيضا تحديد ما إذا كانت تلك السوائل خطيرة أم لا".. وفي الوقت الحالي يتم اختبار تلك التقنية من قبل الأجهزة الأمنية وعندما تطمئن لطريقة عملها سيتم رفع الحظر".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن صناعة الطيران حريصة على رؤية تغيير في القيود التي فرضت بعد اعتقاد خبراء الاستخبارات بأنهم أحبطوا مؤامرة لتفجير طائرات باستخدام قنابل سائلة في أغسطس/آب 2006.
 
وذكرت أن مخاوف القوى الأمنية من إمكانية حدوث هجوم مشابه هي التي دفعت لفرض هذه القيود الصارمة على الأمتعة المصاحبة للراكب.
 
وقالت إن القيود الحالية التي تحدد حجم السوائل التي يمكن لركاب الطائرات حملها داخل أمتعتهم الخاصة، كلفت مشغلي المطارات عشرات الملايين من الجنيهات لفرضها.
 
وذكرت إندبندنت أن شركات الطيران اشتكت من أن القواعد المفروضة تجعل مطارات المملكة المتحدة أقل جاذبية للركاب. وقدر محللون إجمالي كلفة مؤامرة القنابل السائلة على صناعة الأمن والطيران بنحو 200 مليون جنيه إسترليني.
المصدر : الصحافة البريطانية