مقر شرطة سكوتلاند يارد (الجزيرة-أرشيف)
رفع ضابط بريطاني كبير دعوى قانونية ضد شرطة سكوتلاند يارد التي يعمل بها على خلفية ما يتعرض له من مضايقة وإذلال بسبب أصله الآسيوي وديانته الإسلامية.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية التي نقلت الخبر إن المفاوض المساعد طارق غفور الذي يعد الرجل الثالث في شرطة سكوتلاند يارد قدم شكوى قانونية مما يتعرض له من تمييز عنصري من قبل جهة عمله التي يرأسها السير إيان بلير.

وكان طارق غفور قد تعرض لتهديدات كثيرة بفصله من عمله إذا لم يتوقف عن تقديم شكواه.

وأشارت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي يحاكم فيها مسؤول رفيع شرطة سكوتلاند يارد التي يتعين عليها الرد رسميا في غضون 28 يوما.

ويفيد الملف الذي جمعه طارق غفور على مدى السنوات الثلاث الأخيرة أن مستوى التمييز العنصري في شرطة سكوتلاند يارد قد ازداد سوءا، وأن الضباط الكبار الذين ينحدرون من أقليات عرقية يواجهون أجواءً من العداء.

واتهم طارق شرطة سكوتلاند يارد بتحييده عن القرارات التي تتعلق بأولومبياد 2012 مع أنه رئيس الأمن، وقال إن موظفين في وزارة الداخلية تآمروا مع السير إيان ونائبه بول ستيفينسون لتجريده من مسؤولياته.

المصدر : ديلي تلغراف