ليفني تستبعد التوصل لسلام مع الفلسطينيين العام الجاري
آخر تحديث: 2008/8/22 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/22 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/21 هـ

ليفني تستبعد التوصل لسلام مع الفلسطينيين العام الجاري

وزيرة الخارجية الإسرائيلية ليفني (رويترز-أرشيف)
كتبت غارديان أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني استبعدت أمس إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين هذا العام، وحذرت من أن الضغط لتسريع المفاوضات يمكن أن يؤدي لاندلاع العنف.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن ليفني، كبيرة المفاوضين الإسرائيليين في المباحثات الحالية مع الفلسطيينيين، هي المفضلة لتحل محل رئيس الوزراء إيهود أولمرت عندما يجري حزب كاديما الحاكم انتخابات القيادة الشهر القادم.
 
وأضافت أن عملية السلام الأخيرة في أنابوليس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كان القصد منها أساسا الخروج باتفاق في نهاية هذا العام.
 
وقالت ليفني إن كل قضايا النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين كانت محل نقاش، لكنها لم تعط أي إشارة لما تم الاتفاق عليه حتى الآن في شهور المناقشات بين الجانبين. ولكنها استبعدت أي دلائل على إحراز تقدم في حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى إسرائيل، وقالت إن اللاجئين يمكن أن يعودوا للعيش في الدولة الفلسطينية المستقبلية.
 
وقالت الصحيفة إن المباحثات بين الجانبين كانت تجري لعدة شهور ولكن لم تبد أي إشارة للتوصل لأي اتفاقات ملموسة حتى ولو سرا.
 
وأضافت أنه رغم توقع فوز ليفني بزعامة حزب كاديما الشهر القادم، فليس من الواضح بعد ما إذا كانت ستقدر على تشكيل حكومة ائتلافية أم لا. وإذا فشلت في تشكيل ائتلاف ستكون هناك انتخابات عامة مبكرة.
 
وأشارت غارديان إلى أن استطلاعات الرأي الأخيرة بينت أن زعيم المعارضة اليميني بنيامين نتنياهو لحزب الليكود سيفوز. لكن استطلاعا لصحيفة هآرتس أمس ساوى ليفني بنتنياهو.
المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات