غوردون براون مع إحدى مواطنات دارفور في بريطانيا (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت اللندنية اليوم أن الحكومة البريطانية ألغت حظرا كان مفروضا على ترحيل طالبي اللجوء من إقليم دارفور السوداني إلى بلدهم.

ونوهت الصحيفة بأن الحظر يأتي رغم التحذيرات من أن المعارضين في ذلك الإقليم يتعرضون لعمليات قتل وتعذيب واسعة النطاق.

وعلمت الصحيفة أن أحد الدارفوريين قد أعيد إلى السودان وأن آخر قالت إنه يدعى أبو بكر يوسف محمد ينتظر ترحيله الأحد القادم في حين أبلغ آخرون بأن يتوقعوا إبعادهم.

ويضع هذا القرار وزراء الحكومة في لندن موضع الاتهام بالنفاق مع استئناف طرد مواطني دارفور من بريطانيا بعد أربعة أشهر فقط من وصف رئيس الوزراء غوردون براون إقليم دارفور بأنه أحد أكثر أطراف العالم "إظلاما".

وكانت عمليات ترحيل أبناء دارفور من بريطانيا إلى السودان قد أوقفت العام الماضي في حين كانت وزارة الداخلية تخوض معركة قضائية في هذا الشأن.

وقد أكدت وزارة الداخلية أنها أقرت استئناف عمليات إبعاد اللاجئين الدارفوريين.

المصدر : إندبندنت