خطط لجلب صخور وأشكال للحياة من المريخ
آخر تحديث: 2008/7/15 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/15 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/13 هـ

خطط لجلب صخور وأشكال للحياة من المريخ

صخور المريخ هل تشكل تهديدا للحياة على الأرض؟ (الفرنسية-أرشيف)

يعكف فريق من العلماء الدوليين على إعداد الخطط لإطلاق مركبة فضائية إلى كوكب المريخ، في مهمة تكلف أربعة مليارات دولار لجلب صخور وربما بعض أشكال الحياة من هناك.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف التي أوردت الخبر في عددها اليوم أن العلماء أمضوا الأشهر الثمانية الماضية في دراسة الوسائل اللازمة لإرسال مركبة فضائية إلى المريخ في خطوة وصفتها الصحيفة بالحيوية تمهيدا لإيفاد رواد فضاء إلى الكوكب الأحمر, وهو ما قد لا يتسنى تحقيقه قبل العام 2050 على الأرجح.

ونسبت الصحيفة إلى البروفيسور مونيكا غرادي -وهي التي شاركت في ترؤس الفريق المكون من 31 خبيرا الذي صاغ اقتراح المهمة الفضائية- قولها إن ثمة شعورا بأن جلب عينات من المريخ يعد أمرا ضروريا بكل تأكيد إذا ما أردنا مواصلة برنامجنا لاستكشاف المريخ.

ومنذ حلّقت مركبة الفضاء الأميركية (مارينر 4) حول كوكب المريخ لأول مرة عام 1965, نجحت سبع محاولات في الهبوط على سطحه لكن أيا من تلك المركبات لم تتمكن من الإقلاع مرة أخرى ولا من إحضار أي شيء من هناك إلى الأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرحلة الاستكشافية إلى المريخ ستنطلق بين العامين 2018 و2033 لكن إحدى العوائق التي تقف في طريقها هي تكلفتها. وفي هذا الصدد تصبح الإفادة من خبرات وكالة أبحاث الفضاء الأميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية والحصول على تمويل منهما ضروريا.

ثمة مشكلة محتملة أخرى تكمن في ضرورة التأكد من أن الميكروبات التي تحملها الصخور المستجلبة من المريخ لن تشكل ضررا على الحياة في الأرض.

على أن من أخطر المحاذير التي تنبه إليها الصحيفة أن أي مظهر من مظاهر الحياة على المريخ ينبغي أن يكون شديد القدرة على تحمل درجات الحرارة القصوى والأشعة فوق البنفسجية.

ولعل السبب في ذلك هو أنه في حال تحطم المركبة الفضائية عند دخولها المجال الجوي للأرض في رحلة العودة، فإن هناك خوفا من أن تظل عينات أشكال الحياة التي تأتي من المريخ على قيد الحياة ما يشكل خطرا يهدد كوكب الأرض بالتلوث.

المصدر : ديلي تلغراف