هل يثير تحويل كنائس إلى مساجد نعرات دينية حقا؟ (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة ديلي تلغراف اللندنية اليوم إن كنائس في بلجيكا ستُحول إلى مساجد عقب تراجع أعداد مرتادي الكنائس من المسيحيين، في حين يتزايد طلب الجاليات المسلمة للمزيد من دور العبادة.

وأضافت الصحيفة أن نائب عمدة مدينة أنتويرب البلجيكية فيليب هيلين، طلب من المجلس البلدي "تجاوز المحظور" فيما يتصل بالعديد من الكنائس غير المستخدمة.

وقال إن القضية ماثلة للعيان لكن يبدو من المستحيل إجراء حوار في هذا الخصوص, مشيرا إلى أن الكنائس بنيت باعتبارها دورا للعبادة ولا ينبغي استخدامها مراكز للتسوق.

وأكد هيلين أنهم تلقوا ردا إيجابيا من أفراد الجالية المسلمة الراغبين في تحويل تلك الكنائس إلى مساجد.

وهنالك 36 مسجدا في مدينة أنتويرب إلا أن مبانيها عتيقة وضيقة للغاية أو تفتقر إلى مخارج للطوارئ، كما يعد بناء مساجد جديدة أمرا حساسا من حيث التخطيط.

غير أن الصحيفة ذكرت أن بعض مسلمي أنتويرب أبدوا مخاوف من أن تذكي هذه الخطوة جذوة التوترات العرقية والدينية بالمدينة.

وقد شيدت معظم كنائس أنتويرب البالغ عددها 80 كنيسة أواسط القرن التاسع عشر في غمرة مساعي كنيسة الرومان الكاثوليك لإحداث صحوة دينية.

المصدر : ديلي تلغراف