واصلت الصحف المغربية الصادرة اليوم الحديث عن الأحداث العنيفة التي شهدتها مدينة سيدي إيفني جنوب المغرب إثر تدخل قوات الأمن بعنف لفك اعتصام لشباب عاطلين بميناء المدينة. كما تناولت بعض هذه الصحف موضوع محاكمة قناة الجزيرة على خلفية هذه الأحداث، وقالت إن بعض وسائل الإعلام اتهمت الجزيرة وحاكمتها حتى قبل أن يقول القضاء كلمته في القضية.

"
بعض المنابر الصحفية انساقت إلى أبعد من النقد، حين حاكمت مدير مكتب الجزيرة بالرباط حسن الراشدي وأدانته قبل أن تقول المحكمة كلمتها في القضية
"
التجديد
تضايق من الجزيرة
فقد كتبت يومية التجديد المقربة من حزب العدالة والتنمية المعارض في افتتاحيتها أن بعض وسائل الإعلام المغربية "وهي تنتقد قناة الجزيرة في محطات عديدة، وبالخصوص بعد أحداث سيدي إيفني، لم تتمكن من إخفاء شدة تضايقها من هذه القناة".

وقالت الصحيفة إن "النقد والنصيحة التي من المفترض أن تسود بين أبناء الجسم الواحد" تحولا إلى "هجوم منظم".

وأشارت إلى أن بعض المنابر "انساقت إلى أبعد من ذلك حين حاكمت مدير مكتب الجزيرة بالرباط حسن الراشدي وأدانته قبل أن تقول المحكمة كلمتها في القضية".

وخلصت التجديد إلى أن "ما كتبه القائمون على بعض المنابر الإعلامية لا يقل خطورة عن الخطاب الذي وجهه المفتش العام لجهاز القوات المساعدة الجنرال حميدو العنيكري للراشدي في أحد اللقاءات حين سأله هل ما يزال حرا طليقا".

وفي موضوع أحداث سيدي إيفني قالت إن المركز المغربي لحقوق الإنسان قرر تقديم تقريره الأول عن هذه الأحداث بعد غد الخميس في ندوة صحفية بالرباط، كما أنه سيعرض شهادات بعض الضحايا وأقاربهم بحضور بعض أعضاء هيئة الدفاع عن رئيس فرع المركز بسيدي إيفني إبراهيم سبع الليل.

لجنة التحقيق
أما يومية الصباح المستقلة فقالت إن لجنة التحقيق التي شكلها مجلس النواب المغربي للبحث في أحداث السابع من يونيو/حزيران ستجتمع عصر اليوم لتسطر برنامج عملها "الذي قد يبدأ بالاستماع إلى وزير الداخلية شكيب بنموسى بعد غد الخميس" وإذا تعذر ذلك -تضيف الصحيفة- فإنها ستستمع إلى مسؤولين جهويين ومحليين يوم الجمعة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إنه من المستبعد أن تستمع اللجنة في الأسبوع الأول من عملها إلى المسؤولين المركزيين عن أجهزة الأمن بحجة أن وزير الداخلية ينوب عنهم.

وأسر مصدر من لجنة التحقيق البرلمانية للصباح أنه من المتوقع أن تطيح نتائج التحقيق "برؤوس كبيرة تعمل تحت وصاية وزارة الداخلية تسببت في إلحاق الأذى بصورة المغرب في الداخل وفي الخارج".

يومية الصباحية المستقلة ذكرت أن سكان سيدي إيفني استقبلوا "بالفرحة والبسمة" قافلة المتضامنين الذين حضروا الأحد الماضي من مدن مغربية وقدموا لهم أطباقا من أكلة محلية، مضيفة أن أغلب الأسر بالمدينة أعدت وجبة الغذاء للوفود المشاركة في القافلة التضامنية.

"
قافلة التضامن مع سيدي إيفني امتصت غضب أبناء المنطقة إلى حين، وخففت من درجة الاحتقان الذي عاشته المدينة أكثر من عشرين يوما، وكانت درسا قويا في التضامن والتآزر والإنسانية
"
الاتحاد الاشتراكي
وذكرت اليومية أن "مثل هذا الاستقبال لم يكن من نصيب الصحفيين التابعين للقناة الثانية المغربية الذين صوروا المسيرة في بدايتها، ولم يتمكنوا من إتمام تغطيتها بعد أن هاجمهم شباب سيدي إيفني".

ورأت يومية الاتحاد الاشتراكي الصادرة عن حزب الاتحاد الاشتراكي المشارك في الائتلاف الحكومي أن هذه القافلة "امتصت غضب أبناء المنطقة إلى حين" وخففت من "درجة الاحتقان الذي عاشته المدينة أكثر من عشرين يوما" وقالت إنها كانت "درسا قويا في التضامن ومعنى حقيقيا في التآزر والإنسانية".

وأضافت الصحيفة أن منظمي المسيرة التضامنية في سيدي إيفني اختاروا طفلا لإلقاء كلمة باسم أبناء المدينة، واعتبرت أن ذلك "يحمل عدة رسائل إلى المسؤولين من أجل تحقيق حلم هذه الطفولة البريئة بغد مشرق".

تأطير جديد
يومية الجريدة الأولى المستقلة قالت إن المسيرة التي شهدتها سيدي إيفني أول أمس الأحد دعت إليها جمعية مدنية، ورفعت فيها أعلاما حمراء ترمز للشيوعية وصورا للثائر اليساري أرنستو تشي غيفارا رفعها "مناضلو الأحزاب اليسارية الراديكالية الناشطة في المدينة" حسب الصحيفة.

وأضافت أن الدعوة إلى الصيام يوم الثلاثين من يونيو الجاري احتجاجا على "ما تعرضت له المدينة من اغتصاب لحرمة بيوتها" جاءت ممن سمتهم "مشايعي الأحزاب والحركات الإسلامية في المدينة نفسها".

وخلصت اليومية إلى أن "المجتمع المغربي يغير آليات تأطيره الحزبي والنقابي ويتجه نحو التأطير الذاتي الذي لا يمكن احتواؤه أو ضبطه" منبهة إلى "خطورة ما يمكن أن يتمخض عنه مثل هذا التأطير إذا لم يتم استيعابه وتشرعيه".

أما يومية المساء المستقلة فقد نقلت عن رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام (جمعية غير حكومية) طارق السباعي دعوته إلى حل الحكومة والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان (هيئة حقوقية رسمية) بعد الأحداث الأخيرة.

وقال إن سيدي إيفني لا تستفيد شيئا من مينائها "بقدر ما يستفيد منه كبار ناهبي المال العام بالرخص التي تسلموها وهم موظفون سامون وعموميون وعسكريون لا يحق لهم أن يستفيدوا من الثروات السمكية".

المصدر : الصحافة المغربية