أميركا تتطلع لليتوانيا قاعدة لدرعها الصاروخي بدل بولندا
آخر تحديث: 2008/6/20 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/20 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/17 هـ

أميركا تتطلع لليتوانيا قاعدة لدرعها الصاروخي بدل بولندا

مشروع الدرع الصاروخي لاعتراض الصواريخ البالستية (الفرنسية-أرشيف)





كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن بولندا ترفض مواصلة المفاوضات الجارية مع الولايات المتحدة بشأن نشر درع صاروخي مضاد للصواريخ البالستية العابرة للقارات، مما حدا بواشنطن إلى السعي للحصول على موافقة ليتوانيا لتكون قاعدة بديلة.

ورجحت الصحيفة في تقرير لها من برلين الألمانية أن تحدث المحاولات الأميركية لإقناع ليتوانيا -وهي إحدى جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق- توترا جديدا في العلاقات مع روسيا, التي توعدت من قبل بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي إذا أقدمت الولايات المتحدة على نشر درعها الصاروخي في بولندا وأجهزة راداراته في جمهورية التشيك.

وقالت الصحيفة إن فكرة نشر الدرع في أراضي إحدى الدول السوفياتية السابقة أثارت دهشة بعض خبراء الأمن الأوروبيين.

ونسبت إلى غيريون سكوش –مدير البرامج بمركز روبرت بوش لأوروبا الوسطى والشرقية التابع للمجلس الألماني للشؤون الخارجية– القول إن آخر شيء نريده هو صراع جديد مع روسيا.

وقد ثارت ثائرة روسيا من قبل على محاولات حلف شمال الأطلسي (الناتو) لضم الجمهورية السوفياتية السابقة أوكرانيا إلى حظيرته.

وتوقع خبراء عسكريون أن تتبنى روسيا موقفا أشد صرامة إزاء ليتوانيا إذا ما بحثت موضوع نشر الدرع الصاروخي مع الولايات المتحدة.

المصدر : نيويورك تايمز