نيويورك تايمز: حزب الله درّب عراقيين في إيران
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 11:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 11:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ

نيويورك تايمز: حزب الله درّب عراقيين في إيران

حزب الله والدور المزعوم في العراق (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن تقارير أمنية أميركية إن عناصر من حزب الله اللبناني قاموا بتدريب مقاتلين تابعين لمليشيات عراقية في معسكر قريب من العاصمة الإيرانية طهران.

ونسبت الصحيفة في تقرير إخباري من بغداد نشرته اليوم إلى مسؤول أميركي لم تكشف عن هويته القول إن الرواية عن دور حزب الله في التدريبات أدلى بها أربعة أعضاء في مليشيات شيعية ألقي القبض عليهم في العراق أواخر العام المنصرم وجرى استجوابهم على انفراد.

وأشارت الصحيفة إلى أن المعلومات التي أدلى بها الأعضاء الأربعة أثناء التحقيقات نقلت إلى الحكومة العراقية بالإضافة إلى معلومات أخرى عن الأسلحة الإيرانية التي ضبطت، وذلك قبل أن تقوم حكومة بغداد بإرسال وفد الأسبوع الماضي إلى طهران لبحث مزاعم عن المساعدات التي تقدمها إيران إلى الجماعات المسلحة في العراق.

ويزعم الأميركيون أن التدريبات أقيمت في عدة معسكرات قريبة من طهران بواسطة عناصر من حزب الله وتحت إشراف قوة القدس التابعة لقيادة حرس الثورة الإسلامية.

ويقول مسؤولون أميركيون -بحسب الصحيفة- إن عناصر حزب الله يضطلعون بعدة أدوار هامة لمصلحة الإيرانيين, الذين يرون أنه من المفيد أن يتولى تدريب العرب عرب مثلهم وأن لحزب الله خبرة كبيرة في تخطيط العمليات واستخدام الأسلحة والمتفجرات في لبنان.

وطبقا لنيويورك تايمز, فإن المسلحين الشيعة الأربعة -الذين أدلوا بالمعلومات عن دوور حزب الله- أسروا في المدة بين سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول الماضي بعد عودتهم من التدريب في إيران.

وذكر هؤلاء أثناء استجوابهم أنهم كانوا ضمن مجموعة مؤلفة من 16 مسلحا عبروا الحدود إلى إيران من جنوب العراق قبل أن ينقلوا إلى معسكر بالقرب من طهران حيث تلقوا دروسا نظرية وعملية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي لم تسمه القول إن عراقياً سهّل سفر الرجال المسلحين إلى العراق قبض عليه هو الآخر حيث اعترف بتلقيه أموالا من رجل إيراني.

وكشفت الصحيفة عما قالت إنه دليل آخر قدمه الأميركيون للمسؤولين العراقيين على التورط الإيراني تضمن تفاصيل عن الأسلحة الإيرانية التي ضبطت وشملت مدافع هاون 81 ملم وصواريخ 107 ملم تحمل علامات تشير إلى أنها صنعت هذا العام.

ومضت الصحيفة إلى القول إن التقارير عن برنامج التدريب الإيراني هذا ومخابئ الأسلحة التي عثر عليها تنطوي على أهمية سياسية بالغة, مشيرة إلى أنه عندما زار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في أغسطس/آب الماضي إيران حرص الإيرانيون على طمأنة العراقيين بأنهم لا يتدخلون في شؤون العراق الداخلية.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات