ساركوزي يدعو لتنظيم الهجرة إلى الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2008/5/29 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/29 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/25 هـ

ساركوزي يدعو لتنظيم الهجرة إلى الاتحاد الأوروبي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي (رويترز)

كشفت فايننشال تايمز عن خطط فرنسية، بمناسبة ترؤسها الدوري للاتحاد الأوروبي، لتوسيع القيود الأوروبية المفروضة على الهجرة بحيث يُلزم المطالبون باللجوء السياسي بتقديم طلب حالة لاجئ مقدما وإجراءات ترحيل أكثر فعالية.
 
فقد اقترح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حملة لفرض نظام منسق على الهجرة غير الشرعية في الوثائق الحكومية.
 
ودعا أيضا في الوثيقة التي أطلق عليها اسم "ميثاق الهجرة" إلى سرعة إنجاز تأشيرات الإحصاء الحيوي ودورات اللغة الإجبارية لكل القادمين الجدد.
 
وتعترف الوثيقة بحاجة الاتحاد الأوروبي للمهاجرين لأسباب ديمغرافية واقتصادية، لكنها أضافت أن "أوروبا ليس لديها الوسائل للترحيب باحترام بكل أولئك الذين يرون فيها أرض الأحلام والثروات".
 
كذلك تدعو الوثيقة دول الاتحاد الأوروبي إلى إنشاء "عقود تكامل" إجبارية للقادمين الجدد تلزمهم بتعلم لغة الدولة التي يعيشون فيها والتقيد بالقيم الوطنية والأوروبية مثل المساواة بين الجنسين والتسامح.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن مقترحات ساركوزي تتضمن حملة جديدة لإعادة الداخلين بطريقة غير قانونية إلى بلدانهم. وقالت إن الميثاق غير المنشور برز بعد إعلان ساركوزي في وارسو أن فرنسا سترفع قيود سوق العمالة عن الأوروبيين من شرق ووسط أوروبا الذين انضمت بلادهم للاتحاد الأوروبي عام 2004.
 
واستبعدت فايننشال تايمز احتمال مرور فرنسا بنفس تجربة تدفق عمال أوروبا الشرقية كما حدث في بريطانيا وأيرلندا، اللتين فتحتا أبوابهما منذ أربع سنوات.
 
لكنها قالت إن تلك الخطوة ستساعد على تعزيز التقارب بين فرنسا وأوروبا الشرقية في ظل رئاسة ساركوزي وستساعد على تطبيع مكانة فرنسا في أوروبا.
 
ويشير الاقتراح الفرنسي إلى حصر الهجرة في أصحاب المهارات المطلوبة في الدولة المضيفة، بناء على احتياجات سوق العمالة للدول.
 
ويأمل ساركوزي أن يصادق قادة الاتحاد الأوروبي على مقترح الهجرة في قمة هذا العام.
 
وختمت الصحيفة بأن ساركوزي، وهو ابن مهاجر مجري، يدين جزئيا بفوزه في انتخابات العام الماضي لموقفه المتشدد من الهجرة. فمنذ تولى السلطة شدد على قواعد جمع شمل الأسرة وحصص الهجرة المقترحة من دول محددة.
المصدر : الصحافة البريطانية