هجرة غير مسبوقة للبريطانيين (رويترز-أرشيف)

أظهرت إحصائيات حديثة أن مليوني مواطن بريطاني غادروا بلادهم خلال عشر سنوات، في أكبر موجة هجرة تشهدها المملكة المتحدة في قرن واحد تقريباً.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن مكتب الإحصاء الوطني سينشر اليوم أرقاماً توضح أن أكثر من مائتي ألف بريطاني هاجروا في عام 2006، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المهاجرين ما بين عامي 1997 و2006 إلى 1.97 مليون مواطن.

كما غادر بريطانيا خلال نفس الفترة 1.58 مليون مقيم أجنبي, في حين تقول الإحصائيات إن 3.9 ملايين أجنبي دخلوها خلال العقد نفسه بمن فيهم 500 ألف وافد عام 2006.

وتتوقع الصحيفة أن اللجنة الفرعية للخزينة بمجلس العموم ستخلص في مداولاتها يوم الخميس القادم إلى نتيجة مفادها أن الافتقار إلى إحصائيات حديثة يعتد بها عن أعداد المهاجرين تعوق سياسة الحكومة على الصعيدين المحلي والقومي.

ويرى مؤرخون أن مغادرة مليوني مواطن بريطاني لبلادهم في ظرف عشر سنوات تمثل ظاهرة لا نظير لها في تاريخ المملكة المتحدة.

وطبقاً لإحصائيات جمعها غاي وينتر من جامعة ييل, فإن آخر موجة مماثلة من الهجرة الجماعية حدثت بين عامي 1911 و1914 عندما هجر 2.4 مليون بريطاني بلدهم.

وكانت أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن الماضي قد شهدت ارتفاعاً كبيراً في معدلات الهجرة عندما غادر آلاف البريطانيين ليبدؤوا حياة جديدة في أستراليا وكندا والولايات المتحدة.

وقدر معهد بحوث السياسات العامة البريطاني أن هناك ما يربو عن 5.5 ملايين مواطن بريطاني يقيمون في الخارج.

المصدر : ديلي تلغراف