سجين بريطاني هارب يتوسل العودة لزنزانته
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ

سجين بريطاني هارب يتوسل العودة لزنزانته

الحياة داخل السجون البريطانية أكثر دعة من خارجها (رويترز-أرشيف)

لم يصدق حراس أحد السجون البريطانية أعينهم عندما رأوا ويسلي كراوفورد -اللص الذي ظل هاربا من معتقله لمدة ثلاثة أيام- يطرق باب السجن متوسلا السماح له بالعودة إلى محبسه مرة أخرى.

ونقلت صحيفة ذي صن اللندنية عن كراوفورد (42 عاما) قوله لسجانيه "أتوسل إليكم أن تعيدوني, فالحياة أرحم في السجن".

وعقدت الدهشة ألسن العاملين في سجن سدبيري بمدينة ديربيشاير البريطانية من هول المفاجأة ولم يصدقوا أن سجينا فرّ من المعتقل قبل ثلاثة أيام يعود إليهم برجليه طالبا إعادته إلى زنزانته بعد أن تنسم عبير الحرية خارج السجن.

لكن يبدو أن الأمور لم تمض كما كان يشتهي كراوفورد إذ زج به في زنزانة مغلقة ومع ذلك فقد ارتسمت علامات السعادة على محياه.

وكان قد حكم على كراوفورد بالسجن لمدة 12 عاما في جريمة سرقة في يوليو/تموز 2001.

وظل قابعا في غرفة مفتوحة بسجن سدبيري مزودة بجهاز تلفاز حيث كان يختار وجبته من قائمة واسعة من الطعام تقدم له.

وكان السجن يحتوي أيضا على قاعات للجمباز والسنوكر ومرافق للتنس الأرضي, وكلها كانت في متناول كراوفورد ورفاقه المساجين.

ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم السجن قوله إن عدد النزلاء الذين يفرون من السجن في أدنى مستوى له في السنوات العشر الماضية في حين يستقبل السجن أعدادا متزايدة من المعتقلين.

وقال أحد ضباط السجون الكبار أخيرا إن السجون باتت أماكن مريحة حتى إن بعض النزلاء لا يبالون بالفرص التي تتاح لهم للهرب.

المصدر : الصحافة البريطانية