قد يصبح الإنترنت الموجود حاليا شيئا من الماضي, بعدما استطاع العلماء الذين اخترعوه أصلا تصميم نسخة جديدة منه بسرعة البرق، يمكنها تحميل أفلام سينمائية خلال ثوان، وإرسال أفلام من بريطانيا إلى اليابان في ثوان.

صحيفة صنداي تايمز البريطانية التي أوردت الخبر قالت إن الانترنت الجديد ستناهز سرعته عشرة آلاف ضعف سرعة الوصلة الإلكترونية النموذجية العادية.

وسيكون بمقدور هذه الشبكة GRID (الشابكة) التي صممها مركز CERN مخترع شبكة WEB والمتخصص في الفيزياء الجزيئية أن توفر الطاقة اللازمة لإرسال الرسوم والكتابات اليدوية، وأن تمكن مئات الآلاف من الناس من المشاركة في لعبة واحدة في نفس اللحظة, كما ستوفر نوعا مطورا من الهاتف المرئي لا تتعدى تكلفة الاتصال عبره تعرفة المكالمة المحلية.

ويعتقد أستاذ الفيزياء بجامعة غلاسكو البريطانية ديفد بريتون وهو أحد رواد مشروع الشابكة أن التقنيات المستخدمة بهذا المشروع قد تؤدي إلى "ثورة" في المجتمع قائلا "إن قوة هذه التقنية الجديدة ستمكن الأجيال القادمة من التواصل والتعاون عبر وسائل لا يمكن لأشخاص مثلي مجرد تصورها".

وكان مركز CERN الذي يوجد مقره بالقرب من جنيف بسويسرا قد بدأ مشروع الشابكة لاستخدام شبكات الحاسوب قبل سبع سنوات, وبدأ بناء شبكة خاصة به تستخدم كابلات ألياف بصرية تربطه بأحد عشر مركزا بالولايات المتحدة وكندا والشرق الأقصى وأوروبا وباقي أنحاء العالم.

وتكتسب هذه الشابكة قوتها من كونها خاصة بالإنترنت فقط مقارنة مع الشبكة الحالية المعتمدة على شبكات الهاتف العادية، مما جعلها تفتقد القدرة الكافية لإرسال البيانات بسرعة فائقة.

ومن المتوقع أن تتضح قوة شابكة CERN الجديدة هذا الصيف عندما يبدأ تشغيل الدواسة الجزيئية الجديدة التي شيدت لسبر أصل الكون.

المصدر : تايمز